العرّاب الفنيمشاهير العالم

تفاصيل مبكية تكشف لأول مرة عن وفاة ابن كريستيانو وجورجينا!

لا شك أن صدمة وفاة ابن كريستيانو رونالدو وجورجينا رودريغيز كانت قوية على الثنائي ولأول مرة يكشف النجم البرتغالي تفاصيلاً مبكية عن هذا الأمر

وفاة ابن كريستيانو وجورجينا:

وتحدث النجم البرتغالي عن هذه اللحظات وقال في مقابلته مع بيرس مورغان:

“وصلت جورجينا إلى المنزل وبدأ الأطفال يقولون أين الطفل الآخر؟ جاء ذلك بعدما ولدت (بيلا) بصحة جيدة، بينما لم ينجو شقيقها التوأم أنجل وتوفي بعد الولادة مباشرة”

إقرأ أيضاً: اعتزال رامز جلال المفاجئ يصدم الجميع.. فقد بصره نهائيًا؟!

وأضاف:

“بكيت مع ابني الأكبر، كريستيانو جونيور -12 عاما-، عندما أخبرته بما حدث”

كما بين النجم البرتغالي أن أطفاله الأصغر سنا، إيفا وماتيو (خمسة أعوام)، وألانا مارتينا (أربعة أعوام) استغرقوا وقتا أطول لفهم الحادثة، مبيناً أنهم أخبرهم بعد أسبوع من الولادة أن أخوهم الصغير أنجل ذهب إلى الجنة.

وتابع:

“لا يزال أنجل جزء من حياتنا، وموجود في أحاديثنا دائما، وكل فعل يقدم عليه الصغار يقولون إنهم فعلوه من أجله وهم يشيرون للسماء”

إقرأ أيضاً: فضيحة: شقيقتها فقيرة مفلسة وأطفالها جياع.. جورجينا رودريغيز لا تهتم أبدًا!!

وأكمل:

“وفاة أنجل جعلتني قريبا من أطفالي أكثر، وأصبحت أقرب لجورجينا بشكل أكبر”، مشيرا إلى أن الحزن قربهم من بعضهم البعض.”

وأوضح اللاعب الشهير أنه يحتفظ برماد أنجل بالقرب منه، بعد أن أنشأ كنيسة صغيرة في الطابق السفلي، حيث يتم أيضا الاحتفاظ برفات والده خوسيه دينيس أفيرو، الذي توفي عام 2005

وعن تأثير غياب ابنه:

“أتحدث مع أنجل ووالدي دائما، وذلك يساعدني في أن أكون رجلا وأبا أفضل”.”

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى