العرّاب الفنيمشاهير العالم

انهيار أديل من البكاء على المسرح.. لحظات لن تُنسى!! – صور

أديل

شاهد أكثر من 4000 متفرّج انهيار الفنانة البريطانية العالمية أديل على المسرح، وذلك في حفلها الأخير في لاس فيغاس.

انهيار أديل من البكاء على المسرح

في التفاصيل، بعد سلسلة من التأجيلات وطول انتظار.. انطلقت أديل في حفلاتها المقرر إقامتها في لاس فيغاس، وأحيت أول حفل لها يوم الجمعة على خشبة المسرح في الكولوسيوم بقصر قيصر أمام حوالي 4000 شخص.

غلب على أجواء الحفل الهتاف والدموع حيث انفجرت أديل بالبكاء تعبيراً عن امتنانها للمعجبين بها واعترفت بأنها كانت خائفة، وقدمت خلال الحفل بعضاً من أهم وأشهر أغانيها، منها Hello، Set Fire To The Rain، When We Were Young، Skyfall، Hometown Glory.

وشاركت أديل بعض الصور على تويتر من أجواء الحفل.

إطلالة أديل كانت مميزة وعكست مشاعر الفرح والنجاح، وظهرت بشكل رائع على المسرح بفستان أسود مخمل أنيق من توقيع Schiaparelli مصمم خصيصاً لها، وكان بين الجمهور ابنها أنجيلو 10 أعوام، وصديقها ريتش بول.

كان من الواضح توتر أديل عندما بدأت موسيقى أغنية Hello، وقالت فى نهاية الأغنية وهي تبكي ما معناه: “شكرًا لكم على عودتكم إلى الحفل رغم كل ما حدث، يبدو المشهد رائعاً، ويبدو تماماً كما تخيلته رائع ومثالي”، وتابعت “لأكون صادقة، أشعر أن سيلين ديون كانت السبب الوحيد وراء رغبتى فى الغناء هنا، كل ذلك بسببها”.

واتبع منظمو الحفل إجراءات صارمة لحماية صوتها، حيث استخدمت اديل تكنولوجيا بقيمة 776 ألف دولار لحماية صوتها خلال الحفل، حيث أفادت المصادر أن موقع The Sin City قد قام بتركيب نظام معقد يضمن لها أفضل هواء ممكن أثناء غنائها.

 

من جهةٍ أخرى، بدأ الحديث مجددًا عا الاعتزال القريب للنجمة والمغنية البريطانية العالمية أديل، وذلك بعد أن تخلت بشكلٍ صادمٍ عن كل معاونيها السابقين. إلا أنّ الحقيقة مغايرة.

في التفاصيل، ذكرت تقارير أن النجمة العالمية، أديل، استغنت عن خدمات فريقها الإبداعي الذي كان يعاونها في التحضير لجولتها الفنية الأخيرة residency التي كانت مقررة في لاس فيغاس.

وكشفت التقارير في السياق نفسه أن أديل استعانت بفريق جديد على أمل أن يساعدها في إنقاذ ما يمكن إنقاذه، خاصة وأنها تخطط الآن لبدء جولة فنية جديدة خلال الصيف المقبل.

وأفادت صحيفة ”التلغراف“ البريطانية بأن المغنية الشابة ترغب الآن في بدء جولتها الفنية الجديدة ”Weekends With Adele“ بفندق وكازينو Caesars Palace الواقع في لاس فيغاس خلال الصيف المقبل، بعروض جديدة معاد تصميمها كلية، وذلك بعد اضطرارها للخروج باكية على الجمهور في يناير الماضي لتعتذر له عن تأجيل الجولة.

ويُقال، حسبما ذكرت التلغراف، إن أديل، 33 عاما، قررت الاستغناء عن خدمات مصممة المسارح التي تتعامل معها منذ مدة طويلة، الفنانة الانجليزية إس دفلين، بعد انتشار شائعات تتحدث عن دخولهما في مشادات عنيفة بخصوص رؤيتهما لتلك الجولة.

وأضافت التلغراف أن أديل استبدلت إس دفلين بالمصمم والمخرج الإبداعي الشهير، كيم غافين، إلى جانب شركة Stufish، التي تخطط الجولة القادمة لفرقة رولينغ ستونز.

إقرأ أيضًا: طريقة تصرف أديل أمام الكاميرا معيبة.. ما فعلته صدم الجميع!! – فيديو

ونقلت التلغراف عن مصدر مطلع على العروض الجديدة التي يتم تحضيرها لجولة أديل الفنية القادمة قوله ”الثنائي الإبداعي الجديد الذي استعانت به أديل سيباشر العمل على تطوير عرض جديد بعد إلغاء كل شيء كان متعلقا بالعرض الذي وضعته إس دفلين“.

وأضاف المصدر أن التحضيرات جارية على قدم وساق على أمل بدء الجولة الجديدة أواخر يوليو أو أوائل أغسطس، وهو ما سيتزامن مع الحفل الصيفي الذي ستحييه أديل في المدرج التابع لفندق Caesars Palace، حيث كانت ستقام العروض الـ 24 الأصلية.

هذا وسبق للنجمة أديل أن خرجت يوم الـ 20 من يناير الماضي لتعتذر لجمهورها عن تأجيل جولتها الفنية residency، أي قبل يوم واحد فقط من انطلاقها، وتحججت حينها بأن السبب وراء قرار إلغاء الجولة مرتبط بتأخيرات في تصاميم المسارح وتفشي جائحة كورونا.

لكن سرعان ما اتضح بعدها – وفق ما ذكرته تقارير صحفية حينها – أن السبب الحقيقي لتأجيل الجولة هو نشوب خلاف بين أديل وإس دفلين بشأن رؤيتهما الإبداعية للجولة.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى