العرّاب الفنيمشاهير العرب

دينا حايك تخسر 70% من شعرها بسبب السرطان.. لن تصدقوا كيف بدت!!

دينا حايك

ظهرت الفنانة اللبنانية دينا حايك هذه المرة بمقابلة كاملة من المستشفى بعد خضوعها للعلاج من مرض السرطان، حيث خسرت 70% من شعرها.

في التفاصيل، كشفت الفنانة اللبنانية دينا حايك أنها وصلت إلى المراحل النهائية من العلاج الكيميائي، مؤكدة أنها بعد الانتهاء من هذه الفترة سوف تخضع لاستراحة لمدة أسبوعين للعلاج الإشعاعي.

وأضافت حايك أنها تضع خوذة خاصة خلال تلقيها للعلاج الكيميائي كمحاولة للحد من تساقط الشعر، معلقة بالقول: ”أحاول الحفاظ على ما تبقى من شعري فقد خسرت حوالى 70 % منه ما يجعلني ألجأ إلى وضع الشعر المستعار“.

وتابعت: ”خسرت شعر حاجبي ورموشي بأكملها وهذا ما جعلني ألجأ إلى وضع الرموش المستعارة. ولكن كل الأمور ستتبدل بعد الانتهاء من فترة العلاج“.

إقرأ أيضًا: سقوط شعر دينا حايك بعد إصابتها بالسرطان..هذا ما وضعته على رأسها – صورة

وتطرقت الفنانة اللبنانية إلى مرحلة العلاج، حيث تحدثت عن معاناتها في بداية العلاج الكيميائي خاصة أنها كانت تشعر بالغثيان والتعب.

ونصحت دينا حايك مريضات السرطان بالخضوع لعملية تجميد البويضات حرصا على إنجاب الأطفال مستقبلا، معلقة بالقول: ”رغم أنني لم أخضع لهذه العملية إلا أنني من مؤيديها“.

كما أكدت أنها ستعود إلى حياتها الطبيعية في أسرع وقت ممكن، قائلة: ”واثقة أنني سأحيي الحفلات مجددا وأعود بعمل فني مميز“.

شاهد دينا حايك بعد مرض السرطان

 

من جهةٍ أخرى، أثارت الفنانة اللبنانية دينا حايك، تعاطفًا كبيرًا معها، وذلك بعد الكشف عن إصابتها بـ مرض السرطان الخبيث، والمفاجأة أنها في مراحله المتقدّمة.

في التفاصيل، كشفت تغريدات أعادت الفنانة دينا حايك نشرها عبر حسابها الرسمي على موقع “تويتر”، إصابتها بمرض سرطان الثدي منذ 6 أشهر تقريباً.

وأوضحت التدوينات القصيرة أن حايك تخضع لجلسات العلاج من السرطان في أحد مستشفيات بيروت، في مواجهة المرض الذي وصل إلى مراحل متقدمة.

هذا وتفاعل الوسط الفني وجمهور حايك بشكل واسع مع خبر مرضها، حيث تمنّوا لها الشفاء العاجل وأن تبقى قويّة كما اعتادوا عليها.

إقرأ أيضًا: تسريب آخر فيديو لـ هشام سليم قبل لفظ أنفاسه الأخيرة.. يبكي القلب!!

وكانت حايك تعرّضت سابقاً لأزمة صحية حادة أوقفتها عن الغناء مدة 18 شهراً، حين أُصيبت بجرثومة في أنفها أخضعتها لأكثر من عملية جراحية في فرنسا وألمانيا في عام 2010.

وقالت في تصريحات إعلامية إن جرثومة الأنف ناتجة عن خطأ طبي، وكان الوضع خطير بسبب قربها من المخ، مشيرةً إلى أنها كادت أن تموت، لولا أنها سافرت للعلاج في الخارج.

يُذكر أن اسم دينا حايك (40 عاماً) الحقيقي هو كوليت بوجرجس. وبدأت مسيرتها الفنية في عام 1999. وطرحت مجموعتها الغنائية الأولى في عام 2003 بعنوان “سحر الغرام”، ومن أبرز أغانيها: “ليه هنضيع” و”ما تعيشا كتير” و”تعا لقلبي”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى