العرّاب الفنيمشاهير العالم

معاناة الأمير هاري من هذا المرض في رأسه.. وصور تكشف عنه!!

الأمير هاري

يبدو أن الأمير البريطاني الشاب هاري، بدأ يعاني من المرض في منطقة رأسه، وذلك بحسب ما تمّ الكشف عنه في صوره.

معاناة الأمير هاري من المرض الخاص بالصلع

في التفاصيل، قالت صحيفة بريطانية، الأربعاء، نقلا عن خبراء إن جينات الصلع الوراثية المعروفة بـ ”جينات وندسور“ الملكية بدأت تهاجم رأس الأمير هاري، ما تسبب بتسارع تساقط شعره.

وأشارت صحيفة ”ديلي إكسبرس“ إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي امتلأت بتعليقات حول هذا الموضوع، بعد أن نشرت صورا للأمير ابن الملك تشارلز الثالث، الأربعاء، والتي أظهرت أنه بدأ يصاب بالصلع في مؤخرة وأعلى رأسه.

ونقلت الصحيفة عن الدكتور عاصم شاهمالك، استشاري أمراض الجلد في لندن قوله إن: ”بقعة الصلع في رأس الأمير هاري هي أكثر ما يمكن ملاحظته حول منطقة التاج ولكن شعره أيضا ينحسر بسرعة نحو الجزء الأمامي من رأسه“.

وأضاف الطبيب: ”هناك تساقط سريع لشعر رأس الأمير هاري.. بقعة الصلح في منطقة التاج توازي الآن ضعف البقعة التي شاهدناها عام 2020“.

إقرأ أيضًا: انهيار ميغان ماركل وبكائها أمام العلن.. هذا ما فعله الأمير هاري معها!! – فيديو

وحذر الدكتور شاهمالك من ”جينات وندسور الصلع“، مضيفًا أن ”الأمير هاري لم يكن محظوظًا للتو .. لقد بدأت هذه الجينات تغزو رأسه بالفعل“.

ولفت إلى أن الصلع في العائلة الملكية لا ينتقل فقط من جانب الأم، مضيفا: ”لدى الأمير هاري جينات الصلع من كلا جانبي عائلته.. كان دائمًا في خطر كبير من الإصابة من الصلع الذكوري الذي هو موجود في العائلة الملكية والذي يعاني منه شقيقه الأكبر الأمير وليام“.

وأشارت الصحيفة إلى أن عدداً كبيراً من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي علقوا على صورة الأمير هاري، وبعضهم لم يصدق أن الصورة حقيقية.

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى