العرّاب الفنيمشاهير العالم

ردة فعل صادمة من الأمير ويليام وزوجته كيت على وثائقي هاري.. ستتفاجأون!!

الأمير ويليام وزوجته كيت

ردة فعل صادمة من الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون، وذلك بعد إطلاق الفيلم الوثائقي الخاص بالأمير البريطاني الشاب هاري (شقيقه).

إليكم ردة فعل الأمير ويليام وزوجته كيت

في التفاصيل، أشيعت العديد من الاخبار حول أن هاري وميغان تعمّدا اصدار الفيلم الوثائقي في هذا الوقت تزامناً مع زيارة الأمير ويليام الى الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لخطف الأضواء منهما.

ولكنّ قرار الأمير ويليام حول الفيلم الوثائقي كان بمثابة صدمة للجميع، حيث أعلن وليّ العهد ويليام وزوجته كيت ميدلتون بأنهما لن يشاهدا الفيلم الوثائقي والذي سيتوفر الجزء الأول منه على منصة “نيتفليكس”.

إقرأ أيضًا: الأمير ويليام وكيت لن يلتقيا الأمير هاري وميغان.. والسبب!!

وأكّد الأمير ويليام بأنه لن يقوم بمشاهدة هذا الفيلم الوثائقي بالرغم من انه وكّل فريق كبير من المحامين لمتابعة الفيلم وتحليله والاهتمام بالأخبار التي تدور حوله، واتخاذ اللازم عند الضرورة.

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى