العرّاب الفنيمشاهير العالم

مفاجأة من العيار الثقيل: الأمير ويليام يحضر زفاف حبيبته السابقة من دون زوجته

الأمير ويليام

حضر الأمير البريطاني ويليام حفل زفاف حبيبته السابقة، الذي كان مدعوًّا إليه، ولكن المفاجأة أنه كان من دون زوجته كيت.

في التفاصيل، شغل اسم الأمير ويليام مؤخراً عناوين الصحف العالمية بعد أن حضر حفل زفاف حبيبته السابقة روز فاركوهار الذي أقيم يوم السبت 17 ديسمبر 2022 في جلوسيسترشاير بإنجلترا.

وتداولت الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي العديد من الصور للأمير ويليام الذي حضر حفل زفاف روز، والتي بقيت صديقة مقربة له رغم انتهاء علاقتهما كحبيبين بحسب التقارير الصحفية.

وكان ملفتاً أن الأمير ويليام حضر حفل زفاف صديقته روز فاركوهار على جورج جيميل، وسط غياب للأميرة كيت ميدلتون عن هذه المناسبة.

وبحسب ما جاء في موقع ET الأميركي فإن أحد الحاضرين في حفل الزفاف كان روبرت فينش، وهو حبيب سابق لكيت ميدلتون.

إقرأ أيضًا: الأمير ويليام يصرخ في وجه شقيقه الأمير هاري.. والملك تشارلز كاذب!!

وبحسب ما نشرته مجلة بيبول People فإن أجواء حفل الزفاف كانت ساحرة جداً، وطغت عليها الأجواء الشتوية.

ووثقت عدسات الكاميرات صورة لـ روز فاركوهار وزوجها جورج جيميل وهما يغادران حفل الزفاف في سياراة لاند روفر قديمة، ويجلسان في الصندوق الخلفي لها.

وبحسب التقارير الصحفية تعود علاقة الثنائي الأمير ويليام وروز فاركوهار إلى الطفولة حيث كانا صديقين مقريبن منذ طفولتهما، قبل أن تتحول إلى علاقة حب لم يكتب لها أن تكتمل، ليعودا صديقين مقربين، وهو ما ذكرته كاتي نيكول في كتابها The Making of Royal Romance الصادر عام 2011، وقالت أن علاقتهما “قصة حب بريئة وحنونة”.

وسبق أن حضرت روز فاركوهار حفل زفاف الأمير ويليام على كيت ميدلتون الذي أقيم في لندن عام 2011.

الأمير ويليام يحضر زفاف حبيبته السابقة

 

من جهةٍ أخرى، رفضت كيت ميدلتون زوجة الامير ويليام البريطاني ان تكون الى جانب الملكة إليزابيث الثانية التي توفاها الله يوم امس وذلك لسبب صادم.

في التفاصيل، بينما هرول جميع أفراد العائلة الملكية للتواجد إلى جوار الملكة إليزابيث الثانية بعد تدهور صحتها، ومن ثم مفارقتها الحياة، لاحظ كثيرون غياب كيت ميدلتون عن المشهد.

وفور تجمع أفراد العائلة، وفي مقدمتهم كل من: تشارلز، وليام، هاري وزوجته، ميغان ماركل، أعلن رسميا عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وسرعان ما لاحظ كثيرون غياب دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، وعدم مرافقتها زوجها في هذا الظرف الصعب.

وعلم موقع ”بيج سيكس“ بهذا الخصوص أن كيت، 40 عاما، آثرت البقاء رفقة أطفالها الثلاثة، جورج (9 أعوام)، وتشارلوت (7 أعوام)، ولويس (4 أعوام)، خاصة وأنهم بدؤوا المدرسة يوم الخميس، والتقطت لهم صور وهم بالزي الموحد الأنيق رفقة والديهم.

إقرأ أيضًا: الملكة إليزابيث تتجاهل ميغان ماركل.. وهذا ما فعلته كيت ميدلتون بها في عيدها

وأضاف الموقع أن الأطفال الصغار، الذين كانوا يدرسون في السابق بمدرسة توماس باترسي بالعاصمة لندن، قد انتقلوا هذا العام لمدرسة أخرى جديدة، حيث بدؤوا الخميس أول يوم دراسة رسمي لهم في مدرسة لامبروك في مدينة وندسور (غرب لندن).

وأشار الموقع إلى أن كيت اضطرت للبقاء رفقة الأطفال بسبب دراستهم في وندسور، بينما توجه زوجها، وليام، بمفرده، إلى بالمورال في أسكتلندا، حيث كانت تتواجد الملكة.

وسبقه إلى هناك والده، الأمير تشارلز، وزوجته، كاميلا باركر باولز، بواسطة طائرة مروحية، وأعقبهما إلى هناك أيضا الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، حيث ألغيا بعض الارتباطات والمواعيد التي كانا من المفترض أن يحضراها سويا، أمس الخميس في لندن.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى