العرّاب الفنيمشاهير العالم

شبيهة كيت ميدلتون بخطر.. والسبب ما فعله الأمير هاري!! – صورة

شبيهة كيت ميدلتون

بسبب الزوبعة الكبيرة التي فعلها الأمير هاري بالعائلة المالكة، ها قد تمّ تهديد شبيهة زوجة الأمير ويليام، كيت ميدلتون.

في التفاصيل، أثارت تصريحات الأمير هاري في مذكراته وعدد من المقابلات الجدل حول صورة العائلة المالكة، لدرجة دفعت بشبيهة كيت ميدلتون للتعبير عن مخاوفها وانعكاس ذلك سلباً على حياتها المهنية

وكشفت شبيهة كيت ميدلتون، هايدي أغان (42 عاماً) أنه من المرجح ألا تتمكن من العمل مع شبيهي دوق ودوقة ساسكس.

وشرحت قائلةً: “أمر محزن فإننا لن نفعل ذلك بعد الآن. لن أتمكن من العمل مع هاري وميغان”.

وأضافت هايدي: “نحن عائلة بديلة غريبة، كلنا نتعاون ونحن أصدقاء، لذلك عندما يحدث ذلك لا يمكننا العمل معهم بعد الآن. كل هذا له تأثير على ما نقوم به. نحن لا نعرف سوى مقتطفات مما يجري، ولن يعرف أحد القصة كاملة، ومن الصعب إبداء رأي مستنير”.

وأردفت: ” إنهم أناس منقسمون في وقت لا حاجة فيه لمزيد من الانقسام. حظاً سعيداً لهما وآمل أن يتمكنا من العثور على السعادة”.

إقرأ أيضًا: علاقة حب بين الأمير هاري ونجمة مسلسل فريندز.. تعاطى المخدرات عندها!!

وشرحت صحيفة “ميرور” أن هايدي التي ظهرت على ITV وABC News وBBC، تمتلك منظوراً بعيداً قليلاً عما يذاع بسبب زوجها الأميركي إذ إنها تجد نفسها “متعاطفة قليلاً” مع هاري وميغان.

وشرحت: “أعتقد أن هاري وميغان قد أسيء فهمهما على الأرجح. لأن لدي زوجاً أميركياً، وأنا متعاطفة قليلاً، لأن الأميركيين يمكن أن يكونوا أكثر دراماتيكية قليلاً من البريطانيين، لكن كبريطانيين وجدنا صعوبة في تقبل الكثير مما تقوله”.

وشرحت: “أعتقد أن هاري وميغان قد أسيء فهمهما على الأرجح. لأن لدي زوجاً أمريكياً، وأنا متعاطفة قليلاً، لأن الأميركيين يمكن أن يكونوا أكثر دراماتيكية قليلاً من البريطانيين، لكن كبريطانيين وجدنا صعوبة في تقبل الكثير مما تقوله”.

وتابعت هايدي: “إنها دراما عائلية لا يلزم عرضها ليراها الجميع، لا أعتقد أن العائلة المالكة يجب أن تعلق لأنها مسألة خاصة. لدينا أيضاً هذا الاعتقاد الخاطئ بأنهم عائلتنا ونريدهم أن يكونوا سعداء ولذا فمن المحتمل أن يكون الأمر مزعجاً لنا جميعاً”.

إليكم شبيهة كيت ميدلتون

 

من جهةٍ أخرى، كشف الأمير هاري عن الـ بكاء للمرة الأولى والوحيدة على الإطلاق بعد وفاة والدته الأميرة ديانا، وما حصل معه بعد ذلك.

بكاء الأمير هاري بعد وفاة والدته

في التفاصيل، كشف الأمير هاري للمرة الأولى أنه بكى مرة واحدة فقط بعد وفاة والدته، وشعر “بالذنب” أثناء السير ضمن الحشود في مراسم جنازتها، في إحدى المقابلات التلفزيونية قبل نشر مذكّراته “ذا سبير”.

وتحدّث الأمير عن عدم قدرته على إظهار أيّ مشاعر عند لقاء المعزّين بعد وفاة والدته الأميرة ديانا في العام 1997. واعترف بأنه شعر “ببعض الذنب” عندما كان يسير بين الحشود المتجمعة خارج قصر كينسينغتون، موضحاً أن المرة الوحيدة التي بكى فيها كانت عند دفن والدته.

وقال هاري: “لقد بكيت مرة واحدة عند الدفن، وأنت تعلم أنني أوضحت بالتفصيل (في المذكّرات) مدى غرابة الأمر، وكيف كان لديّ بعض الشعور بالذنب، وأعتقد أن ويليام كان لديه الشعور نفسه أيضاً، خلال السير خارج قصر كينسينغتون”.

وتابع: “كان هناك 50 ألف باقة ورد لأمّنا، وكنّا نصافح الناس ونبتسم”.

إقرأ أيضًا: الكشف عن آخر ما قاله الأمير هاري لجدته الملكة إليزابيث عند موتها!!

وأضاف: “لقد شعر الجميع بأنّهم يعرفون والدتنا، بينما أقرب شخصين لها، وأكثر من أحبّتهما لم يكونا قادرين على إظهار مشاعرهما، خلال تلك اللحظة”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى