العرّاب الفنيمشاهير العالم

كيم كارداشيان خائفة على أولادها.. هذا ما قد تفعله زوجة والدهم الجديدة!!

كيم كارداشيان

يبدو أن نجمة تلفزيون الواقع المثيرة للجدل كيم كارداشيان، مرتبكة مع عائلتها وخائفة جدًّا على أولادها من زوجة والدهم كانييه وست الجديدة.

كيم كارداشيان خائفة على أولادها. والسبب..

في التفاصيل، قال موقع ”الصفحة السادسة“ المتخصص بأخبار المشاهير، أن عائلة كارداشيان مرتبكة وقلقة بشأن زواج مغني الراب الأميركي كانييه ويست من مساعدته بيانكا سينسوري.

وأضاف الموقع نقلا عن مصادر مقربة من الأسرة أن إحدى المشكلات التي تشعر زوجته السابقة كيم كارداشيان وبقية أفراد العائلة بالقلق بشأنها هي كيفية تأثير عروس ويست الجديدة في حياة أطفاله من زوجته السابقة.

ونقل الموقع عن أحد المصادر قوله إن ”الأسرة لا تعتبر هذا زواجًا بعد وما هي حقيقة الامر“ بعد التقارير التي تحدثت عن زواج ويست من المتخصصة بالتصاميم الهندسية.

وبعد اختفائه لفترة عقب سلسلة من التعليقات الأخيرة المعادية للسامية، أفيد الأسبوع الماضي أن ويست البالغ من العمر 45 عامًا، تزوج موظفته سينسوري (27 عامًا)، في حفل حميم فيربيفرلي هيلز بكاليفورنيا.

إقرأ أيضًا: صدمة.. زواج كانييه وست سرًا بعد شهرين من طلاقه من كيم كارداشيان!!

وقال الموقع: ”أخبرنا المصدر أن آل كارداشيان ينتظرون الآن معرفة ما إذا كان مغني الراب قد قدم أوراق زواج رسمية بالفعل“.

وأضاف المصدر: ”إنهم غير متأكدين مما إذا كانت مجرد حيلة في العلاقات العامة… إنهم ينتظرون ليروا ما إذا كان يتقدم للحصول على أوراق الزواج.. وهم الآن متوترون لأنه إذا كان الأمر حقيقيا، فستكون الزوجة الجديدة في حياة الأطفال“.

وانفصل ويست وكيم في شباط (فبراير) 2021 بعد إنجابهما أربعة أطفال وفقا للموقع الذي أوضح أن كيم ”تحتقر سينسوري منذ فترة طويلة“.

وأوضح الموقع: ”إنها لا تحبها بل تكرهها.. كان لها رأي سيء بها منذ فترة طويلة لأن هذه المرأة فعلت أشياء لتجعل نفسها تبدو مثل كيم.. والآن بعد زواجها من ويست فان الأمر أصبح يبدو مثل كابوس لأنها ستشاركه في رعاية الأطفال“.

بيانكا سينسوري
بيانكا سينسوري

 

من جهةٍ أخرى، يبدو أن بيت دافيدسون، حبيب نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، قد عانى كثيرًا بسبب علاقته معها، وخصوصًا بسبب زوجها السابق كانييه وست.

في التفاصيل، أخبر مصدر “بيبول” بأن بيت ديفيدسون يخضع لعلاج الصدمة منذ أن بدأ يتعرض للتنمر من قبل كانييه منذ أبريل الماضي”.

وتابع المصدر “الاهتمام والسلبية القادمة من كانييه وأفعاله الغريبة كانت سبباً لأن يبحث بيت عن المساعدة”.

إذ على الرغم من أن العلاقة التي بين بيت وكيم انتهت منذ أيام، ولكن كانييه ذهب إلى مشاركة بوست مزور عن نيويورك تايمز يشير فيه إلى أن “بيت ديفيدسون توفي عن عمر 28 عاماً”.

ثم تواصل فريق كل من كيم وبيت مع إدارة انستقرام من أجل البوست الذي تم حذفه لاحقاً.

إقرأ أيضًا: بيت دافيدسون غير مكترث بكيم كارداشيان.. هذا ما فعله بعد ساعات من انفصاله

ويأتي هذا الخبر بعدما قام بممارسات مماثلة مثل قيامه بدفن بيت في الفيديو الموسيقي لأغنيته Eazy في مارس الماضي.

والأغنية تتضمن أيضاً كلمات تتحدث عن ضرب بيت ديفيدسون.

ولفت المصدر لـ”بيبول” بأن هجوم كانييه على بيت دفعه إلى ترك وإقفال صفحته على السوشيال ميديا.

على الرغم من ان علاقة بيت بكيم لم تكن سليمة بسبب زوجها السابق، إلا أنه وفقاً للمصدر هو “غير نادم على مواعدته لكيم ويريد أن يكون الأمر واضحاً بأن كيم لطالما كانت داعمة له خلال علاقتهما”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى