العرّاب الفنيمشاهير العرب

اختفاء مساعدة منة فضالي.. وسر صادم يُكشف بعد العثور عليها!! – صورة

اختفاء مساعدة منة فضالي

بعد العثور على مساعدة الممثلة العربية الشهيرة منة فضالي، انكشف سر صادم عنها، بعد أن اختفت لأيام.

اختفاء مساعدة منة فضالي

في التفاصيل، كشفت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية المصرية، أن مساعدة الفنانة منة فضالي، والتي أعلنت الأخيرة عن ”اختطافها“ يوم أمس الجمعة، تم العثور عليها في أحد أقسام الشرطة بالقاهرة، بعد ضبطها بجريمة سرقة مشغولات ذهبية.

ونشرت وزارة الداخلية المصرية بيانا ذكرت فيه أنها رصدت منشورا مصحوبا بصورة سيدة على حساب شخصي لإحدى الفنانات عبر موقع ”فيسبوك“ يتضمن استغاثتها من اختفاء ”مساعدتها“، مدعيةً تعرضها لواقعة خطف.

إقرأ أيضًا: بعد أخبار اعتزالها.. منة فضالي في المستشفى تعاني كثيرًا!!

وأضافت الوزارة في البيان الذي نشرته عبر حساباتها في السوشال ميديا، أنه ”بالفحص وإجراء التحريات أمكن تحديد صاحبة الصورة وتبين أنها ربة منزل – مقيمة بدائرة قسم شرطة الزاوية الحمراء بالقاهرة“.

وتابعت: ”بتاريخ 20 الجاري تم ضبطها لقيامها بعرض مشغولات ذهبية مجهولة المصدر بأحد محال الصاغة بدائرة قسم شرطة الجمالية، وبمواجهتها اعترفت بأنها من متحصلات واقعة سرقة بأسلوب المغافلة من فنانة أخرى“.

والجدير ذكره أن الفنانة منة فضالي، كانت قد زعمت تعرض مساعدتها الشخصية لـ“الاختطاف“، مشيرة إلى أنها كانت قادمة إليها في موقع التصوير، قبل ”اختطافها“، مستنجدة بأي شخص يستطيع إنقاذها.

 

من جهةٍ أخرى، تمّ الكشف أخيرًا عن أنّ الممثلة المصرية الشهيرة منة فضالي هي حبيبة الفنان السوري الشاب ناصيف زيتون، حيث نادته بكلمة حبيبي في أحد الفيديوهات المنتشرة.

إقرأ أيضًا: ثروة ناصيف زيتون تخطت كل التوقعات.. مبلغ صادم بالنسبة لعمره! – بالأرقام

في التفاصيل، كشفت الممثلة المصرية ​منة فضالي​ عن لقاء جمعها بالفنان السوري ناصيف زيتون، معربة عن حبها له وإعجابها بأعماله واصفة إياه بـ “الصديق العزيز”.

ونشرت فضالي عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تجمعها مع ​ناصيف زيتون​وأرفقتها بتعليق: “مجبور، بربك، تكة وكتير بقي ناصيف من الأصوات اللي بموت فيها ومن أحب الشخصيات لقلبي صديق بعتز بيه جدا نورت مصر ومبسوطة اني شوفتك حبيبي ودائماً متألق يا غالي”.

إذًا، يبدو أن الممثلة المصرية منة فضالي ليست حبيبة ناصيف زيتون بالمعنى الحقيقي، بل بمعنى الصداقة والأخوّة.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى