العرّاب الفنيمشاهير العالم

تفاصيل تتويج الملك تشارلز في بريطانيا.. إليكم ما سيتضمنه الحفل

تتويج الملك تشارلز

تمّ الكشف من قبل قصر بيكينغهام عن حفل تتويج الملك البريطاني تشارلز الثالث، بعد كل المشاكل التي حصلت مع ابنه الأمير هاري.

تفاصيل حفل تتويج الملك تشارلز

في التفاصيل، أعلن قصر بكنغهام، أمس السبت، أنّه سيتم الاحتفال بتتويج ملك بريطانيا تشارلز الثالث في أيار المقبل بمواكب تقليدية وحفل موسيقي في قلعة ويندسور وحفلات في الشوارع وعروض ضوئية.

وأصبح تشارلز(74 عاماً) ملكاً بشكل تلقائي بعد وفاة والدته الملكة إليزابيث في أيلول الماضي. وسيُقام حفل التتويج الكبير له ولزوجته كاميلا يوم السبت الموافق السادس من أيار المقبل.

إقرأ أيضًا: الملك تشارلز اتخذ قراره.. هذا ما سيفعله بالأمير هاري وميغان نهار تتويجه!!

ويُعد هذا التتويج الحدث الرئيسي للعائلة المالكة البريطانية خلال عام 2023 ولكن طغت عليه حتى الآن هذا العام مذكرات نجل الملك الأمير هاري التي وجه فيها اتهامات للملك وأفراد آخرين من الأسرة.

وقال قصر بكنغهام، الذي نشر تفاصيل التتويج، إنّ البريطانيين، الذين حصلوا بالفعل على إجازة مصرفية إضافية في الثامن من أيار احتفالاً بهذه المناسبة، سيتمكّنون من مشاهدة الاحتفالات وحفل موسيقي خاص بالإضافة إلى مشاهدة إضاءة المباني الشهيرة بأشعة الليزر وعروض بطائرات مسيّرة.

 

من جهةٍ أخرى، قال الأمير هاري إنه صدم عندما علم بمنعه من رؤية الملكة حين عاد من فانكوفر لمناقشة مغادرته المملكة المتحدة.
تحدث الأمير عن “لعبة قذرة تتضمن تسريبات واختراع قصص”.
قالت ميغان إن حديث والدها إلى الصحافة عنها وعن العائلة الملكية كان “مؤذياً جداً”، وأضافت أن ذلك “كان محرجاً جداً للعائلة”.
عبرت بيونسيه في رسالة نصية أرسلتها لميغان عن دعمها بعد مقابلتها مع أوبرا وينفري العام الماضي، وإنها لم تصدق أن المغنية كانت تعرفها.
قال الأمير هاري إن حضور جنازة الأمير فيليب كان صعباً، إذ اضطر لنقاش التوتر العائلي مع والده وشقيقه. وقال إنه كان عليه “التصالح” مع حقيقة أنه لن يحصل على اعتذار أبداً، ولن يحاسب أحد على ما حصل.
وفي الحديث عن صحافة التابلويد وعن سبب تنحيهما عن الواجبات الملكية قالت ميغان “لم يلقوا بي إلى الذئاب، بل أطعموني للذئاب”. وأضافت ميغان أنها أرادت طلب المساعدة عندما كانت تعاني، لكن لم يسمح لها. ولم تحدد هوية من لم يسمحوا لها، لكنها قالت “إنهم كانوا قلقين من تأثير ذلك على المؤسسة”.
وأضاف الأمير هاري “كانوا يعرفون كم كان الأمر سيئاً، وتساءلوا في داخلهم “لماذا لا تستطيع التعامل مع الأمر بمفردها؟” كما لو أنهم كانوا يريدون القول “لقد تعامل الجميع مع أشياء شبيهة بمفردهم، لماذا لا تستطيع هي ذلك؟ لكن هذا كان مختلفاً، كان مختلفاً”.

وتحدثت السيدة راغلاند بدورها وسط دموعها عن تلك المرحلة، وقالت إن “كلمات ميغان لم يكن سهلا على أم سماعها”.

وفي الإشارة إلى تطفل الصحافة على حياة ابنتها قالت: “قلت إن ذلك كان سيئاً، لكن أن تواصل الصحافة العبث بروحها، فإن هذا يدفعها للشعور أنها لا تريد أن تكون هناك”.

وقد عرضت الأجزاء الثلاثة الأخيرة من سلسلة “هاري وميغان” المكونة من ستة أجزاء الخميس.

وكان تصوير السلسلة قد أنجز قبل وفاة الملكة في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

ومن المرتقب أن تنشر مذكرات الأمير هاري، بعنوان “بديل” في يناير/ كانون الثاني المقبل.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى