العرّاب الفني

مساعدة منة فضالي سرقت مجوهرات دينا الشربيني.. ووالدتها ماتت!!

مساعدة منة فضالي

ما فعلته مساعدة منة فضالي، الفنانة المصرية الشهيرة، لا يمكن أن يخطر على بال أحد، وكأننا في الأفلام، إذ استطاعت أن تصبح الحديث الأهم في دولة مصر والعالم العربي.

هذا ما فعلته مساعدة منة فضالي

في التفاصيل، شهدت قضية احتفاء مساعدة منة فضالي تفاصيل مثيرة خلال الساعات الماضية، بعد أن كشفت الأجهزة الأمنية أن مساعدة منة فضالي متهمة بسرقة مجوهرات من دينا الشربيني، وقد تم القبض عليها أثناء محاولة بيعها بأحد محلات الصاغة، كما كشف أحد المقربين من أسرة الفتاة بأن والدتها قد توفيت أمس بعد القبض على ابنتها وحبسها. وإليكم التفاصيل..

حسب تحريات الشرطة، تمكن الأمن من القبض على مساعدة الفنانة منة فضالي المتهمة بسرقة مجوهرات الفنانة دينا الشربيني، وكشفت التحقيقات أن مساعدة الفنانة منة فضالي كانت تعمل منذ وقت قصير عند دينا الشربيني، ولكنها قامت بسرقة بعض مجوهراتها، وقامت دينا بتحرير بلاغ رسمي ضدها، وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على المتهمة في حالة تلبس أثناء بيع المجوهرات في أحد محلات الصاغة.

وكشفت أسرة مساعدة الفنانة منة فضالي عن وفاة والدتها فور سماع خبر إلقاء القبض عليها، وأكدت مصادر أن بعض أفراد العائلة حاولوا التواصل مع دينا الشربيني للتنازل عن البلاغ المقدم منها، ولم يعرف بعد هل ستستجيب وتتنازل أم تصر على استكمال التحقيقات.

وعممت وزارة الداخلية توضيحاً رسمياً لكشف ملابسات واقعة اختفاء مساعدة منة فضالي قالت فيه: عقب رصد تداول منشور مصحوب بصورة لسيدة على حساب شخصي لإحدى الفنانات عبر موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” يتضمن استغاثتها من اختفاء “مساعدتها” مدعيةً تعرضها لواقعة خطف، بالفحص وإجراء التحريات أمكن تحديد صاحبة الصورة وتبين أنها (ربة منزل – مقيمة بدائرة قسم شرطة الزاوية الحمراء بالقاهرة)..

إقرأ أيضًا: اختفاء مساعدة منة فضالي.. وسر صادم يُكشف بعد العثور عليها!! – صورة

وتابع التوضيح: وأنه بتاريخ 20 الجاري تم ضبطها لقيامها بعرض مشغولات ذهبية “مجهولة المصدر” بأحد محال الصاغة بدائرة قسم شرطة الجمالية، وبمواجهتها اعترفت بأنها من متحصلات واقعة سرقة بأسلوب المغافلة من فنانة أخرى.. وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.. وتولت النيابة العامة التحقيق.

أضاف: وباستكمال الفحص تبين أن شقيقة المتهمة المضبوطة تعمل مساعدة للفنانة صاحبة المنشور، وأنها روجت لتلك المزاعم على خلاف الحقيقة.

يذكر أن منة فضالي طلبت المساعدة في العثور على مساعدتها الشخصية، التي اختفت منذ 48 ساعة قبل وصولها لموقع التصوير، ولم يعثر على أثر لها داخل المستشفيات أو أقسام الشرطة، وقالت إن المساعدة كانت في طريقها لمدينة الإنتاج الإعلامي تستقل سيارة أجرة، وفجأة أغلق هاتفها.

منة نشرت الاستغاثة عبر حسابها على موقع الفيس بوك قائلة: صباح الخير عليكم جميعاً أنا للأسف في موقف مش عارفه اتصرف فيه، المساعدة بتاعتي اختفت وهي جايلي على التصوير من أول امبارح وكل ده أهلها بيدور عليها في المستشفيات والأقسام.

تابعت رواية القصة قائلة: وآخر حاجه كانت راكبه أوبر وكانت جايالي على المدينة بعديها تليفونها اتقفل ومن الساعة ٦ المغرب وافتتحت دقيقه الساعة ١٢ بليل معرفناش نعمل حاجه واستنينا يعدي ٢٤ ساعة علشان نعمل محضر بعض المستشفيات هي مش موجودة فيها.

وأضافت: والواضح أنها اتخطفت وحقيقي أنا مش عارفه أعمل حاجه ودي أول مرة معرفش اتصرف فا اللي يقدر يساعدني يبقي كتر خيرو هي ساكنة في الزاوية وللاسف معنديش تفاصيل لا رقم العربيه الأوبر لأنها كانت مش ظاهرة ولا أي حاجة، رجاء اللي يقدر يعمل حاجة يبقي كتر خيره.

وتلقت منة عدة نصائح بتتبع الهاتف المحمول، وإبلاغ الشركة الخاصة بالسيارة الأجرة بالواقعة لمراجعة خط سير المساعدة، بينما اقترح البعض نشر صورتها حتى يتمكن كل من يعرف معلومة عنها من التواصل مع أسرتها، وفور صدور بيان وزارة الداخلية المصرية قامت منة بحذف المنشور.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى