العرّاب الفنيمشاهير العرب

مفاجأة كبيرة.. هل يجسد مكسيم خليل شخصية حافظ الأسد؟! – صورة

مكسيم خليل

مفاجأة كبيرة تمّ تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد الحديث عن تجسيد الممثل السوري الشهير مكسيم خليل شخصية حافظ الأسد، الرئيس السوري السابق.

هل يجسد مكسيم خليل شخصية حافظ الأسد؟!

في التفاصيل، انتشرت في الآونة الأخيرة أخبار تفيد تجسيد النجم السوري مكسيم خليل دور الرئيس السوري الراحل “حافظ الأسد” في المسلسل السوري “إبتسم إيها الجنرال”، من كتابة سامر رضوان.

ورغم نفي مكسيم خليل ما أشيع في تغريدة شاركها عبر حسابه في “تويتر”، إلَّا أنه عاد لإثارة الجدل مجددًا بنشره الصورة الأولى للشخصية التي سيؤديها في العمل عبر حسابه في “إنستغرام”، حيث ظهر فيها مرتديًا بدلة توكسيدو سوداء نسَّقها مع قميص أبيض وربطة عنق سوداء، في حين ارتدى نظارات شمسية وتخلى عن لحيته الكثيفة مع الإبقاء على شاربيه.

وأرفق خليل الصورة بتعليق أوضح فيه أن العمل الذي يحمل عنوان “ابتسم أيها الجنرال” من إخراج عروة محمد، وكتابة سامر رضوان، وإنتاج شركة “ميتافورا”.

ولاحظ المتابعون الشبه الكبير بين مكسيم خليل وشخصية حافظ الأسد، ما يعيد تكهنات تجسيد دوره، رغم أنه لم يؤكد إلى الآن الأخبار، فكتب أحدهم معلقًا: “المسلسل عن حافظ الأسد؟ او ابنه”.

إقرأ أيضًا: موت مكسيم خليل يصدم المتابعين.. وقلق كبير بين صفوف محبيه

وأضافت أخرى: “والله شكلو عمل سياسي مرتب وسامر رضوان غني عن التعريف 🤍مع انو والله ماشتقنا لخلقة حافظ الله يغمقلو بقبرو”.

من جهة أخرى، أوضح البعض أن المسلسل لن يكون سيرة ذاتية تتناول حياة حافظ الأسد، بل سيعتبر إسقاط على شخصيته بشكل ملتفت.

ويذكر أن خليل قد نفى تجسيده دور “حافظ الأسد” عبر تغريدة، كتب فيها: “مايتم تداوله حالياً في بعض مواقع التواصل حول موضوع مسلسل ابتسم ايها الجنرال ارتجالات عارية عن الصحة. أي معلومات أو تفاصيل تخص هذا العمل سيتم الكشف عنها لاحقاً من خلال الكاتب #سامر_رضوان أو المكتب الاعلامي للشركة المنتجة..وجب التنويه”.

 

من جهةٍ أخرى، نشر الممثل السوري مكسيم خليل فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي أبكى من خلاله الكثير من المتابعين، بعد أن تأثّروا بما شاهدوه أمامهم.

إقرأ أيضًا: شقيق مكسيم خليل في أوّل ظهور له أثناء خطوبته.. هل من شبه بينهما؟

في التّفاصيل، تفاعل الممثل السوري ​مكسيم خليل​ مع مقطع فيديو متداول لطفلة أوكرانية وهي منهارة من البكاء بسبب تركها المنزل هي وعائلتها والذهاب للاختباء بالملجأ.

ونشر خليل الفيديو عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي وأرفقه بتعليق مؤثر قال فيه: “هاد الشي يلي بيكسر القلب، وين رايحة هي الطفلة، ليش لتتغير كل حياتها، وتتحول من طفلة قاعدة بالدفى بين اهلها وبمدرستها، لحدا وحيدة هايمة لحالها!؟”.

وأضاف مستنكراً الأمر بالقول: “شو قاسية الحرب، شو بشعة الحرب، وين ما كانت وكيف ما كانت، شو ذنب الاطفال يعيشو صراع أنظمة او اعراق او أديان خايفة من بعضها، مافي ولا مبرر بيسمح لحدا يدمر بلد و مجتمع و حياة فيها سلام”.

وختم منشوره قائلاً: “نحنا كلنا سواء يلي بحط مبرر للقتل والحروب او يلي حاسس بالعجز والضعف كلنا بعاد او قراب رح ندفع التمن.. تمن هاد الجنون”. وتعيش أوكرانيا حرب سياسية قاسية مع روسيا، في حين كان المتضرر الوحيد هو الشعب الأوكراني الذي سارع بالنزوح إلى المخيمات والملاجئ.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى