العرّاب الفنيمشاهير العرب

كاتب مسلسل ابتسم أيها الجنرال لمكسيم خليل في حالة خطرة والسبب..

كاتب مسلسل ابتسم أيها الجنرال

يبدو أن كاتب مسلسل مكسيم خليل الرمضاني، تحت عنوان ابتسم أيها الجنرال، في حالة صحية خطرة وحرجة جدًا.

حالة كاتب مسلسل ابتسم أيها الجنرال الصحية

في التفاصيل، تدهورت الحالة الصحية للكاتب السوري سامر رضوان بعد اكتشاف إصابته بمرض سرطان الرئة من الدرجة الرابعة، وفق ما ذكرته مصادر فنية سورية.

وقالت المصادر إن الكاتب السوري يرقد في المستشفى منذ ما يقارب الشهر، وكانت حالته الصحية مستقرة، لكنها تدهورت بشكل كبير خلال الساعات الماضية، ووصفت حالته الصحية الحالية بـ الحرجة”.

وقدم الكاتب السوري سامر رضوان مجموعة من الأعمال المثيرة للجدل كان آخرها مسلسل “ابتسم أيها الجنرال” الذي يعرض في الموسم الرمضاني الحالي.

ويروي العمل قصة عائلة حاكمة لدولة عربية افتراضية اسمها “دولة الفرات” نسبة إلى حاكمها الرئيس “فرات” ويجسد دوره مكسيم خليل، تفرض هذه العائلة سيطرتها وجبروتها على الدولة مقدمة مصلحتها على مصالح الشعب.

إقرأ أيضًا: سرقة مساعدات زلزال سوريا..مكسيم خليل يكشف المستور!

كما قدم رضوان في عام 2010 مسلسل “لعنة الطين” الذي يعتبر من الأعمال المثيرة للجدل، ويتحدث عن الفساد وبشكل خاص بين رجال الدولة والعسكر ويضم نخبة من نجوم سوريا أبرزهم مكسيم خليل، خالد تاجا، عبدالمنعم عمايري، وائل شرف وكاريس بشار.

ومن أبرز أعماله أيضا ثلاثية الولادة من الخاصرة، وفي عام 2019 تمكن رضوان من تصدر حديث الجمهور من خلال مسلسل “دقيقة صمت” بطولة عابد فهد، فادي صبيح، هيا مرعشلي وعدد من النجوم.

تدهور صحة سامر رضوان مؤلف "ابتسم أيها الجنرال" بعد إصابته بالسرطان

 

من جهةٍ أخرى، نشر الممثل السوري مكسيم خليل فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي أبكى من خلاله الكثير من المتابعين، بعد أن تأثّروا بما شاهدوه أمامهم.

إقرأ أيضًا: شقيق مكسيم خليل في أوّل ظهور له أثناء خطوبته.. هل من شبه بينهما؟

في التّفاصيل، تفاعل الممثل السوري ​مكسيم خليل​ مع مقطع فيديو متداول لطفلة أوكرانية وهي منهارة من البكاء بسبب تركها المنزل هي وعائلتها والذهاب للاختباء بالملجأ.

ونشر خليل الفيديو عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي وأرفقه بتعليق مؤثر قال فيه: “هاد الشي يلي بيكسر القلب، وين رايحة هي الطفلة، ليش لتتغير كل حياتها، وتتحول من طفلة قاعدة بالدفى بين اهلها وبمدرستها، لحدا وحيدة هايمة لحالها!؟”.

وأضاف مستنكراً الأمر بالقول: “شو قاسية الحرب، شو بشعة الحرب، وين ما كانت وكيف ما كانت، شو ذنب الاطفال يعيشو صراع أنظمة او اعراق او أديان خايفة من بعضها، مافي ولا مبرر بيسمح لحدا يدمر بلد و مجتمع و حياة فيها سلام”.

وختم منشوره قائلاً: “نحنا كلنا سواء يلي بحط مبرر للقتل والحروب او يلي حاسس بالعجز والضعف كلنا بعاد او قراب رح ندفع التمن.. تمن هاد الجنون”. وتعيش أوكرانيا حرب سياسية قاسية مع روسيا، في حين كان المتضرر الوحيد هو الشعب الأوكراني الذي سارع بالنزوح إلى المخيمات والملاجئ.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى