العرّاب الفنيمشاهير العالم

كيت ميدلتون تكسر أول قاعدة ملكية بعد وفاة الملكة إليزابيث!! – بالدليل

كيت ميدلتون

يبدو أن زوجة الأمير ويليام البريطاني، المدعوّة كيت ميدلتون، بدأت تكسر القواعد الملكية، وذلك عقب وفاة الملكة البريطانية إليزابيث الثانية.

هذا ما فعلته كيت ميدلتون بعد وفاة الملكة إليزابيث

في التفاصيل، تتوجّه الأنظار الى أميرة ويلز “كيت ميدلتون” خاصة بعد أن حصلت بشكل رسمي على لقب زوجة وليّ العهد والملكة المستقبلية للبلاد بعد وفاة الملكة اليزابيث.

واحتفلت عائلة الأمير ويليام بعيد الفصح حيث نشروا صورة خاصة بهما عبر موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” احتفالاً بهذه المناسبة.

ظهرت أميرة ويلز يوم الأحد الماضي مرتدية فستان ومعطف بلون الياقوت الأزرق حيث نسّقت كل إطلالتها بنفس اللون حتى الحقيبة.

لكن كان هناك تفصيل صغير أثارت به صدمة لدى الجمهور الملكي وفي تفاصيل الخبر فإن الأميرة البالغة من العمر 41 عاماً قامت بطلاء أظافرها باللون الأحمر لأول مرة في حياتها لتكسر بروتوكول ملكي لم تعتاد كسره سابقًا في حياة الملكة إليزابيث.

إقرأ أيضًا: مفاجأة.. كيت ميدلتون تظهر بالحجاب أمام العلن!! – صورة

ومع ظهورها بطلاء الأظافر باللون الأحمر، تكون ميدلتون بذلك قد كسرت بروتوكول ملكي لأول مرة في حياتها منذ زواجها في عام 2011.

وكشف خبير ملكي بانه لم يكن هناك بروتوكول رسمي بعدم وضع طلاء الأظافر الأحمر إلا أن الملكة اليزابيث هي كانت لا تحب طلاء الأظافر الملوّنة.

لم تكن كيت ميدلتون أول من وضع طلاء الأظافر الأحمر فقد وضعته الأميرة ديانا من قبلها وذلك في الليلة الانتقامية التي اعترف فيها الأمير تشارلز بخيانته لديانا منذ فترة طويلة.

كما بدأت الأميرة ديانا تظهر في هذا اللون في الأماكن العامة وبشكل متكرر.

The British Royal Family Attend Easter Mattins Service

 

من جهةٍ أخرى، كشف الأمير هاري عن الـ بكاء للمرة الأولى والوحيدة على الإطلاق بعد وفاة والدته الأميرة ديانا، وما حصل معه بعد ذلك.

بكاء الأمير هاري بعد وفاة والدته

في التفاصيل، كشف الأمير هاري للمرة الأولى أنه بكى مرة واحدة فقط بعد وفاة والدته، وشعر “بالذنب” أثناء السير ضمن الحشود في مراسم جنازتها، في إحدى المقابلات التلفزيونية قبل نشر مذكّراته “ذا سبير”.

وتحدّث الأمير عن عدم قدرته على إظهار أيّ مشاعر عند لقاء المعزّين بعد وفاة والدته الأميرة ديانا في العام 1997. واعترف بأنه شعر “ببعض الذنب” عندما كان يسير بين الحشود المتجمعة خارج قصر كينسينغتون، موضحاً أن المرة الوحيدة التي بكى فيها كانت عند دفن والدته.

وقال هاري: “لقد بكيت مرة واحدة عند الدفن، وأنت تعلم أنني أوضحت بالتفصيل (في المذكّرات) مدى غرابة الأمر، وكيف كان لديّ بعض الشعور بالذنب، وأعتقد أن ويليام كان لديه الشعور نفسه أيضاً، خلال السير خارج قصر كينسينغتون”.

وتابع: “كان هناك 50 ألف باقة ورد لأمّنا، وكنّا نصافح الناس ونبتسم”.

إقرأ أيضًا: الكشف عن آخر ما قاله الأمير هاري لجدته الملكة إليزابيث عند موتها!!

وأضاف: “لقد شعر الجميع بأنّهم يعرفون والدتنا، بينما أقرب شخصين لها، وأكثر من أحبّتهما لم يكونا قادرين على إظهار مشاعرهما، خلال تلك اللحظة”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى