العرّاب الفنيمشاهير العالم

هل يتعدّى الأمير ويليام على شقيقه الأمير هاري في حفل تتويج الملك تشارلز؟!

هل يتعدّى الأمير ويليام على شقيقه الأمير هاري؟

يبدو أن هماك تخوّف كبير من المشاكل التي يمكن أن تحصل بين الأمير ويليام وشقيقه الأمير هاري، في حفل تتويج والدهما الملك تشارلز.

هل يتعدّى الأمير ويليام على شقيقه الأمير هاري؟

في التفاصيل، كشفت مجلة “أوكي” الأميركية عن أن #الأمير هاري سيجلس بعيداً عن شقيقه #الأمير ويليام في حفل تتويج الملك تشارلز، وذلك تجنّباً لاندلاع مشكلات وحساسيات بينهما.

وأوضحت المجلة بأن المنظّمين حرصوا على أن يجلس هاري وراء الأمير ويليام بصفوف عدة، مؤكدةً أن الأميرين لن يضطرا إلى مجاملة بعضهما أو الانزعاج من حضورهما في المكان نفسه.

وكان الأمير هاري قد قرّر حضور مراسم تتويج والده بعدما رجّحت وسائل إعلام بريطانية أنه سيتغيّب تفادياً لمواجهة عائلته، التي أهانها وفضح أسرارها في مذكّراته وبرامجه على نتفليكس.

إقرأ أيضًا: العائلة الملكية تضع خطة للتعامل مع الأمير هاري في حفل تتويج والده.. هذه تفاصيلها

وفي بيان، أكّد قصر باكنغهام حضور دوق ساكسس مع تعذّر حضور زوجته ميغان ماركل التي “ستبقى في كاليفورنيا مع الأمير أرشي والأميرة ليليبت”.

وأشارت المجلة إلى أن تغيّب ماركل ليس بالأمر المفاجئ، فقد اهتزت علاقتها بالعائلة المالكة منذ تنحيها وزوجها عن الواجبات الملكية عام 2020، كما أنها لن تتمكن من النظر في عيونهم بسبب التوترات التي تزداد مع مرور الوقت بحسب ما وصف أحد كبار الخدم في القصر.

وتابع: “من المحتمل أن يكون الأمر غير مريح للغاية لأفراد العائلة المالكة إن حضرت ميغان مع هاري. هل سيكونوا فعلاً مستعدين لهذه المواجهة؟”.

 

من جهةٍ أخرى، يبدو أن الأمير البريطاني الشاب هاري وزوجته الممثلة المعتزلة ميغان ماركل سيحضران التتويج الخاص بوالده تشارلز كملكٍ للبلاد.

في التفاصيل، تشهد المملكة المتحدة حالة من التكهنات والشائعات بخصوص احتمال حضور الأمير هاري وزوجته الممثلة الأمريكية السابقة ميغان ماركل، حفل تتويج الملك تشارلز الثالث المرتقب في مايو المقبل.

والجديد بهذا الخصوص، طبقا لما نقلته صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن أصدقاء مقربين من العائلة، هو أن أفراد العائلة يتوقعون بشكل كبير حضور الزوجين حفل التتويج.

وكشف مصدر مطلع أن عددا كبيرا من الأقارب غاضبون بسبب بعض الادعاءات التي زعمها الأمير هاري في كتاب مذكراته الجديد ”spare“ وفي المقابلات التي أجراها أخيرا.

ومع هذا، فقد أفصح هذا المصدر عن وجود معلومات لديه تؤكد أن أفراد العائلة الملكية يحضرون أنفسهم لزيارة مرتقبة من جانب هاري وميغان تزامنا مع حفل التتويج.

وأوردت الدايلي ميل عن أحد أصدقاء العائلة قوله ”أخبرني أفراد من العائلة أن هاري وميغان سيحضرون حفل التتويج بالتأكيد. وأنهم يتوقعون ذلك لدرجة تصل إلى حد اليقين“.

وواصل بقوله ”وعلى هاري وميغان أن يدركا أن كثيرين من أفراد العائلة سيكون لديهم الرغبة في مناقشتهما بخصوص موضوع واحد فقط… وذلك هو المناخ العام حاليا“.

إقرأ أيضًا: خلافات وصراعات بين الأمير ويليام ووالده الملك تشارلز.. والسبب: الأمير هاري

وأفادت الدايلي ميل في السياق نفسه بأن التجهيزات لحفل التتويج قائمة على قدم وساق، وأن دعوات الحضور، بما فيها دعوة هاري وميغان، سيتم إرسالها خلال وقت قريب.

وما أن يتم إرسال الدعوة للزوجين، هاري وميغان، فمن المتوقع أن تزداد عليهما الضغوط كي يقررا ما إن كان سيحضران أم لا.

ومن المنتظر أن يتوافق يوم حفل التتويج مع عيد الميلاد الرابع لنجل هاري وميغان، آرتشي. ويباشر مستشارون حكوميون وضع الخطط في الوقت الراهن تحسبا لاتخاذ هاري قراره بحضور حفل التتويج فقط في رحلة سريعة مدتها 48 ساعة، وذلك كي يكونوا على أهبة الاستعداد والجاهزية.

وبرغم تلك الضجة التي أثارها هاري وميغان أخيرا ضد العائلة الملكية، إلا أن الأصدقاء المقربين من القصر الملكي يؤكدون أنهم يتحضرون للم الشمل مجددا مع الزوجين.

ومن المرجح أن يكون أي لقاء بين أفراد العائلة وهاري وميغان شأنا مدنيا، خاصة بعد تراجع الثقة بين الطرفين خلال الفترة الماضية، نتيجة ما زعمه هاري في كتاب مذكراته.

وأشارت المصادر في الأخير إلى أنه حال قرر هاري وميغان حضور حفل التتويج، فسيقتصر دورهما على المشاهدة فقط، ولن يكون لهما أي دور رسمي ضمن الفعاليات.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى