العرّاب الفنيمشاهير العالم

هذا ما سيحصل في حفل تتويج الملك تشارلز.. احتفال يفوق التوقعات!!

الملك تشارلز

الكثير من المتابعين، يتساءلون باستمرار عن حفل تتويج الملك البريطاني الجديد تشارلز، وما يحصل فيه تحديدًا.

حفل تتويج الملك تشارلز

في التفاصيل، أصبح الملك تشارلز عاهلا للمملكة المتحدة و14 بلدا آخر بوفاة والدته الملكة إليزابيث في أيلول. ولكن في أيار سيجري تتويجه في احتفال مليء بالفخامة والعظمة، وله مغزى ديني مهيب.

فلماذا يتوج؟ وماذا يعني كل ذلك؟

تاريخ
أقيمت مراسم تتويج ملوك وملكات إنكلترا وبريطانيا خلال معظم الألف عام المنصرمة في كنيسة وستمنستر في لندن، ولم تتغير المراسم كثيرا على مر القرون.

وشهدت الكنيسة تتويج 38 ملكا وملكة – ولكن لم يجر تتويج إدوارد الخامس، وهو واحد من أميرين شابين يُعتقد أنهما قُتلا في برج لندن في القرن الخامس عشر، ولا إدوارد الثامن الذي تنازل عن العرش للزواج من المطلقة الأميركية واليس سيمبسون.

احتفال فريد
التتويج ليس ضروريا، وليس هناك أي نظام ملكي آخر في العالم يقيم مراسم له على النمط نفسه.

وقالت المؤرخة الملكية أليس هانت “شكل الاحتفال الذي سنشهده عند تتويج تشارلز الثالث يتفرد به هذا البلد وهو فريد في استمراريته”.

إقرأ أيضًا: هل يتعدّى الأمير ويليام على شقيقه الأمير هاري في حفل تتويج الملك تشارلز؟!

وينظم الاحتفال المسؤول الذي يشغل منصب إيرل مارشال، وهو الذي يتولى الإشراف على تنظيم المناسبات الرسمية. وظل المنصب لقرون عدة حكرا على دوق نورفولك وعائلة هوارد.

ويتولى المنصب حاليا إدوارد فيتزالان هوارد دوق نورفولك الذي نظم أيضا جنازة الملكة إليزابيث.

لماذا تقام المراسم؟
كان تتويج الملك أمرا ضروريا في الماضي، لكنه أصبح الآن مجرد مراسم احتفالية.

وقالت هانت “في هذا البلد، لا يزال التتويج مستمرا باعتباره اللحظة التي يحصل فيها الملك على الشرعية على الملأ”.

وأضافت “ظل (احتفال التتويج) دائما يحمل في جوهره ما يشبه لحظة تحول دينية. على الرغم من أن الملك يرث العرش بمجرد وفاة سلفه، إلا أن ديباجة احتفال التتويج منذ وضعها في القرن الرابع عشر لا تزال توضح أن تغيرا ما يطرأ على الملك أو الملكة خلال الحفل”.

ما يحدث؟
قداس التتويج هو مناسبة دينية مهيبة ومليئة بالرموز. سوف يقسم تشارلز على الحفاظ على القانون وعلى كنيسة إنكلترا.

ويجلس الملك على كرسي التتويج التاريخي، المعروف باسم كرسي الملك إدوارد والذي يحتوي على حجر القدر، ليباركه رئيس أساقفة كانتربري، الزعيم الروحي للطائفة الأنجليكية على مستوى العالم، بالزيت المقدس الذي تم تكريسه في القدس.

وهذه هي أهم مراسم الاحتفال وتشير إلى مباركة إلهية للملك.

وقالت هانت “من السهل جدا في المراسم الدينية أن تدع ما يتردد من كلمات يطغى عليك نوعا ما… لكن استمع إلى ما يقال حول ما يحدث في لحظة المسح (بالزيت المقدس). هذا فريد حقا وقوي جدا وله تاريخ طويل جدا”.

وسيتقلد تشارلز الكرة السلطانية والصولجانات والسيوف وخاتما، وتشكل جميعها بزخرفاتها الذهبية الكثيرة جزءا من مجوهرات التاج البريطاني وترمز بطرق متنوعة إلى قوة الملك وسلطته وواجباته والقوة الإلهية.

ثم يضع رئيس الأساقفة على رأس الملك تاج القديس إدوارد الثقيل. ولن يتوج تشارلز وحده، بل ستجري مراسم تتويج أيضا لزوجته كاميلا لكن بصورة مصغرة وأكثر بساطة.

وسيغادر تشارلز الكنيسة مرتديا تاجا مختلفا، وهو تاج الدولة الإمبراطورية.

 

من جهةٍ أخرى، يبدو أن الأمير البريطاني الشاب هاري وزوجته الممثلة المعتزلة ميغان ماركل سيحضران التتويج الخاص بوالده تشارلز كملكٍ للبلاد.

في التفاصيل، تشهد المملكة المتحدة حالة من التكهنات والشائعات بخصوص احتمال حضور الأمير هاري وزوجته الممثلة الأمريكية السابقة ميغان ماركل، حفل تتويج الملك تشارلز الثالث المرتقب في مايو المقبل.

والجديد بهذا الخصوص، طبقا لما نقلته صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن أصدقاء مقربين من العائلة، هو أن أفراد العائلة يتوقعون بشكل كبير حضور الزوجين حفل التتويج.

وكشف مصدر مطلع أن عددا كبيرا من الأقارب غاضبون بسبب بعض الادعاءات التي زعمها الأمير هاري في كتاب مذكراته الجديد ”spare“ وفي المقابلات التي أجراها أخيرا.

ومع هذا، فقد أفصح هذا المصدر عن وجود معلومات لديه تؤكد أن أفراد العائلة الملكية يحضرون أنفسهم لزيارة مرتقبة من جانب هاري وميغان تزامنا مع حفل التتويج.

وأوردت الدايلي ميل عن أحد أصدقاء العائلة قوله ”أخبرني أفراد من العائلة أن هاري وميغان سيحضرون حفل التتويج بالتأكيد. وأنهم يتوقعون ذلك لدرجة تصل إلى حد اليقين“.

وواصل بقوله ”وعلى هاري وميغان أن يدركا أن كثيرين من أفراد العائلة سيكون لديهم الرغبة في مناقشتهما بخصوص موضوع واحد فقط… وذلك هو المناخ العام حاليا“.

إقرأ أيضًا: خلافات وصراعات بين الأمير ويليام ووالده الملك تشارلز.. والسبب: الأمير هاري

وأفادت الدايلي ميل في السياق نفسه بأن التجهيزات لحفل التتويج قائمة على قدم وساق، وأن دعوات الحضور، بما فيها دعوة هاري وميغان، سيتم إرسالها خلال وقت قريب.

وما أن يتم إرسال الدعوة للزوجين، هاري وميغان، فمن المتوقع أن تزداد عليهما الضغوط كي يقررا ما إن كان سيحضران أم لا.

ومن المنتظر أن يتوافق يوم حفل التتويج مع عيد الميلاد الرابع لنجل هاري وميغان، آرتشي. ويباشر مستشارون حكوميون وضع الخطط في الوقت الراهن تحسبا لاتخاذ هاري قراره بحضور حفل التتويج فقط في رحلة سريعة مدتها 48 ساعة، وذلك كي يكونوا على أهبة الاستعداد والجاهزية.

وبرغم تلك الضجة التي أثارها هاري وميغان أخيرا ضد العائلة الملكية، إلا أن الأصدقاء المقربين من القصر الملكي يؤكدون أنهم يتحضرون للم الشمل مجددا مع الزوجين.

ومن المرجح أن يكون أي لقاء بين أفراد العائلة وهاري وميغان شأنا مدنيا، خاصة بعد تراجع الثقة بين الطرفين خلال الفترة الماضية، نتيجة ما زعمه هاري في كتاب مذكراته.

وأشارت المصادر في الأخير إلى أنه حال قرر هاري وميغان حضور حفل التتويج، فسيقتصر دورهما على المشاهدة فقط، ولن يكون لهما أي دور رسمي ضمن الفعاليات.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى