العرّاب الفنيمشاهير العالم

الملك تشارلز يتخذ قرارًا صادمًا: ميغان ماركل نجمة حفله وكيت ميدلتون مهمشة!!

الملك تشارلز وميغان ماركل

يبدو أن الملك البريطاني الجديد تشارلز الثالث، قد اتخذ قرارًا، أقل ما يقال عنه إنه صادم إلى أبعد الحدود، بعد أن أصبحت ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري نجمة الحفل، بينما كيت ميدلتون مهمشة.

الملك تشارلز بقرار صادم عن ميغان ماركل

في التفاصيل، أفادت تقارير صحفية أن الملك تشارلز الثالث، قرر إبراز ميغان ماركل لتكون نجمة حفل تتويجه المرتقب.

وكان قصر باكينغهام قد أعلن في بيان رسمي قبل أيام أن الأمير هاري هو فقط من سيحضر حفل تتويج والده بينما ستبقى زوجته، ميغان، وطفليهما، في الولايات المتحدة.

وعن الخطوة التي اتخذها الملك تشارلز لإشراك ميغان في الحفل بطريقة غير مباشرة، فقد تبين أنه أمر بإدراج صورة تجمعه بهاري وميغان ومجموعة من كبار أفراد العائلة ضمن برنامج التتويج الرسمي، وذلك بالرغم من ابتعاد دوق ودوقة ساسكس عن الحياة الملكية.

وكشفت بهذا الخصوص خبيرة لغة الجسد، جودي جيمس، أن ميغان ظهرت في تلك الصورة رفقة زوجها، والملك تشارلز، والملكة كاميلا، وأميري ويلز، وليام وكيت ميدلتون، وأطفالهما، وأنها كانت بمنزلة النجمة البارزة، بينما ظهرت كيت ميدلتون وكأنها “مهمشة”.

ونُشِرَت الصورة الكاملة لبرنامج التتويج الرسمي قبل بضعة أيام، وأبرزت الأوقات السعيدة التي شهدت تجمع العائلة في حدائق كلارنس هاوس للاحتفال بعيد ميلاد تشارلز الـ70.

ونقلت صحيفة الميرور البريطانية عن جيمس قولها “أظهرت الصورة عائلة متحابة ومترابطة، على عكس العلاقة الراهنة بين الملك تشارلز والثنائي، هاري وميغان، اللذين سبق لهما أن تخليا عن مهامهما الملكية بصورة رسمية في شهر مارس عام 2020”.

إقرأ أيضًا: سر يكشف: ميغان ماركل منعت كيت ميدلتون من وداع الملكة إليزابيث قبل موتها!!

وتابعت جيمس: “بدا من لغة جسد كيت أنها مهمشة. إذ ظهرت وهي تقف على الجانب وتنظر إلى الخارج، وبدت مجردة من وضعيتها الحالية باعتبارها الشخصية الأبرز في العائلة”.

وأكملت جيمس بقولها: “أما ميغان فقد خطفت الأنظار هنا، إذ ظهرت منحنية للأمام وتضحك بسعادة خلال مشاركتها اللحظات مع كاميلا وشارلوت بطريقة نشيطة ومريحة للغاية. وبدا من أن الواضح أن وقفتها توحي بالدفء والرغبة في المشاركة كجزء من العائلة”.

وختمت جيمس بقولها، إن الملك ربما أراد أن ينقل رسالة بتلك الصورة لهاري وميغان مفادها أن الحياة لم تكن سيئة للغاية بالنسبة لهما وسط العائلة قبل المغادرة للولايات المتحدة، كما أنها قد تكون محاولة من جانبه لتجاوز الخلافات والانقسامات قبيل حفل التتويج.

 

من جهةٍ أخرى، يبدو أن الأمير البريطاني الشاب هاري وزوجته الممثلة المعتزلة ميغان ماركل سيحضران التتويج الخاص بوالده تشارلز كملكٍ للبلاد.

في التفاصيل، تشهد المملكة المتحدة حالة من التكهنات والشائعات بخصوص احتمال حضور الأمير هاري وزوجته الممثلة الأمريكية السابقة ميغان ماركل، حفل تتويج الملك تشارلز الثالث المرتقب في مايو المقبل.

والجديد بهذا الخصوص، طبقا لما نقلته صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن أصدقاء مقربين من العائلة، هو أن أفراد العائلة يتوقعون بشكل كبير حضور الزوجين حفل التتويج.

وكشف مصدر مطلع أن عددا كبيرا من الأقارب غاضبون بسبب بعض الادعاءات التي زعمها الأمير هاري في كتاب مذكراته الجديد ”spare“ وفي المقابلات التي أجراها أخيرا.

ومع هذا، فقد أفصح هذا المصدر عن وجود معلومات لديه تؤكد أن أفراد العائلة الملكية يحضرون أنفسهم لزيارة مرتقبة من جانب هاري وميغان تزامنا مع حفل التتويج.

وأوردت الدايلي ميل عن أحد أصدقاء العائلة قوله ”أخبرني أفراد من العائلة أن هاري وميغان سيحضرون حفل التتويج بالتأكيد. وأنهم يتوقعون ذلك لدرجة تصل إلى حد اليقين“.

وواصل بقوله ”وعلى هاري وميغان أن يدركا أن كثيرين من أفراد العائلة سيكون لديهم الرغبة في مناقشتهما بخصوص موضوع واحد فقط… وذلك هو المناخ العام حاليا“.

إقرأ أيضًا: خلافات وصراعات بين الأمير ويليام ووالده الملك تشارلز.. والسبب: الأمير هاري

وأفادت الدايلي ميل في السياق نفسه بأن التجهيزات لحفل التتويج قائمة على قدم وساق، وأن دعوات الحضور، بما فيها دعوة هاري وميغان، سيتم إرسالها خلال وقت قريب.

وما أن يتم إرسال الدعوة للزوجين، هاري وميغان، فمن المتوقع أن تزداد عليهما الضغوط كي يقررا ما إن كان سيحضران أم لا.

ومن المنتظر أن يتوافق يوم حفل التتويج مع عيد الميلاد الرابع لنجل هاري وميغان، آرتشي. ويباشر مستشارون حكوميون وضع الخطط في الوقت الراهن تحسبا لاتخاذ هاري قراره بحضور حفل التتويج فقط في رحلة سريعة مدتها 48 ساعة، وذلك كي يكونوا على أهبة الاستعداد والجاهزية.

وبرغم تلك الضجة التي أثارها هاري وميغان أخيرا ضد العائلة الملكية، إلا أن الأصدقاء المقربين من القصر الملكي يؤكدون أنهم يتحضرون للم الشمل مجددا مع الزوجين.

ومن المرجح أن يكون أي لقاء بين أفراد العائلة وهاري وميغان شأنا مدنيا، خاصة بعد تراجع الثقة بين الطرفين خلال الفترة الماضية، نتيجة ما زعمه هاري في كتاب مذكراته.

وأشارت المصادر في الأخير إلى أنه حال قرر هاري وميغان حضور حفل التتويج، فسيقتصر دورهما على المشاهدة فقط، ولن يكون لهما أي دور رسمي ضمن الفعاليات.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى