العرّاب الفنيمشاهير العالم

ميغان ماركل ستندم كل حياتها بعد اتخاذها هذا القرار..

ميغان ماركل

يبدو أن زوجة الأمير البريطاني الشاب الأمير هاري، الممثلة الأميركية ميغان ماركل قد تندم كل حياتها في حال اتخاذها هذا القرار.

ميغان ماركل ستندم كل حياتها..

في التفاصيل، بعد اجتماع عائلة دوقة ساسكس ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، نهاية الشهر الماضي في مقابلة مع إحدى القنوات في التلفزيون الاسترالي، وبعد سؤال والدها كيف يمكنه اصلاح علاقته مع ابنته، هو الذي عانى من جلطة دماغية كاد ان يفقد حياته على اثرها، واستعاد القدرة على النطق فقط منذ فترة وجيزة، ناقش دان ووتون في برنامجه يوم الاثنين الماضي على GB News، أخبار دوقة ساسكس بعد ان اجرت عائلتها المقابلة، حيث تحدثت احدى ضيفات البرنامج عن الخلاف بين ميغان ماركل ووالدها توماس ماركل.

إقرأ أيضًا: خبر كالصاعقة يضرب العائلة الملكية.. ميغان ماركل تصدمهم بقرار قبل تتويج الملك تشارلز

قالت الضيفة ان الدوقة يجب أن تعيد الاتصال بوالدها قبل وفاته، وإلا فسوف يطاردها قرار مقاطعته كل حياتها.

وكان كشف توماس ماركل، البالغ من العمر 78 عاماً، عن خيبة أمله لعدم تواصل ابنته معه، بعد تعرضه لجلطة دماغية منهكة العام الماضي.

ميغان ماركل - والدها
ميغان ماركل – والدها

 

من جهةٍ أخرى، تمّ الكشف عن سر جديد كان أشبه بصدمة للكثير من المتابعين، وذلك بعد الكشف عن أنّ زوجة الأمير هاري، ميغان ماركل منعت كيت ميدلتون من وداع الملكة إليزابيث قبل وفاتها.

ميغان ماركل وكيت ميدلتون

في التفاصيل، كشف كاتب السيرة الملكية روبرت جوبسون عن استياء أميرة ويلز من دوقة ساسكس، ميغان ماركل، لأنها لم تتمكّن بسببها من توديع الملكة قبل وفاتها.

وشرح جوبسون بأن أحداثاً كثيرة في جنازة الملكة أدّت إلى توسّع الشرخ بين كيت ميدلتون وميغان ماركل.

وأضاف أن كيت أجبرت على البقاء في منزلها في الوقت الذي كانت الملكة على فراش الموت في اسكتلندا، لأنّ الملك أمرها بذلك ليضمن عدم حضور ميغان.

إقرأ أيضًا: ما علاقة كيت ميدلتون بعدم حضور ميغان ماركل حفل تتويج الملك تشارلز؟

وكان هاري قد أصرّ على اصطحاب زوجته معه إلى اسكتلندا في الوقت الذي كانت فيه الملكة على فراش الموت، بالرغم من أن الملك أمر بأن يقتصر الحضور على أبناء الملكة وأحفادها فقط.

لذا طلب تشارلز إلى الأمير ويليام عدم إحضار دوقة كامبريدج كاثرين أيضاً، لأنّه لم يستطع أن يقول لهاري إن ميغان غير مرحّب بها، ممّا أجبر كيت على البقاء حيث هي حتى يكون الأمر أكثر إنصافاً.

وذكر جوبسون في كتابه أيضاً أن كيت اعتبرت الجولة التي قامت بها مع هاري وميغان قبل أيام من جنازة الملكة من “أصعب الأشياء التي كان عليها القيام بها على الإطلاق”.

وتابع: “اعترفت كيت لاحقاً لأحد كبار أفراد العائلة المالكة بأنها شعرت بسوء لدى الوقوف بين الزوجين”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى