العرّاب الفنيمشاهير العالممشاهير العرب

الأمير ويليام وزوجته كيت يخطفان الأنظار لحظة وصولهما لزفاف الأمير حسين!! – فيديو

الأمير ويليام وزوجته كيت

خطف كلٌّ من االأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون الأنظار فور وصولهما لحضور حفل زفاف الأمير حسين في الأردن.

الأمير ويليام وزوجته كيت في زفاف الأمير حسين

في التفاصيل، وصل أمير ووأميرة ويلز، ويليام وكيت ميدلتون، للعاصمة الأردنية عمان لحضور حفل زفاف ولي العهدالأردني الأمير الحسين بن عبدالله وعروسه السعودية رجوة آل سيف ، والمقرر إقامته اليوم الخميس في قصر الحسينية.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لحظة وصول كيت وويليام إلى فندق سانت ريجيس في عمان دون مرافقة أطفالهما الثلاثة، الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس، الذين يُعتقد أنهم بقوا في منزلهم في وندسور.

ويُشار إلى أن الثنائي الملكي غادرا مطار نورفولك، صباح الأربعاء، ليصلا الأردن في فترة الظهيرة.

وبدت كيت غاية في الأناقة مرتديةً بدلة أنيقة باللون الكحلي، نسَّقتها مع تيشيرت أبيض، فيما أسدلت خصلات شعرها الناعم وراء ظهرها. في حين، اختار ويليام بدلة باللون الكحلي نسقها مع قميص أبيض.

وكان حضور الزوجين الملكيين بمثابة صدمة لعشاق العائلة المالكة البريطانية، لاسيما أنهما لم يؤكدا حضورهما مسبقًا.

إقرأ أيضًا: ملل ولامبالاة.. ابن الأمير ويليام يقوم بتصرفات غير معقولة في حفل تتويج جده!! – صور

ويعتبر هذا الحدث أول حدث ملكي دولي كبير يحضره الأمير وليام وكيت.ففي الماضي، حضرت كونتيسة ويسيكس والأمير إدوارد العديد من حفلات الزفاف الملكية، مثل حفل زفاف ولية عهد السويد الأميرة فيكتوريا في في عام 2010، وزفاف الأمير ألبرت والأميرة تشارلين في موناكو في عام 2011.

على صعيد آخر، بدأ العديد من الضيوف الآخرين في الوصول إلى الأردن ، بما في ذلك الملكة ماكسيما وابنتها الأميرة كاثرينا والسيدة الأولى جيل بايدن، التي سافرت مع ابنتها آشلي بايدن.

ومن بين الضيوف الآخرين الحاضرين الأميرة هيساكوا والأميرة تسوغوكو من اليابان، وصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير فريدريك، وولي العهد الأميرة ماري من الدنمارك.

 

من جهةٍ أخرى، تمّ الكشف عن سر جديد كان أشبه بصدمة للكثير من المتابعين، وذلك بعد الكشف عن أنّ زوجة الأمير هاري، ميغان ماركل منعت كيت ميدلتون من وداع الملكة إليزابيث قبل وفاتها.

ميغان ماركل وكيت ميدلتون

في التفاصيل، كشف كاتب السيرة الملكية روبرت جوبسون عن استياء أميرة ويلز من دوقة ساسكس، ميغان ماركل، لأنها لم تتمكّن بسببها من توديع الملكة قبل وفاتها.

وشرح جوبسون بأن أحداثاً كثيرة في جنازة الملكة أدّت إلى توسّع الشرخ بين كيت ميدلتون وميغان ماركل.

وأضاف أن كيت أجبرت على البقاء في منزلها في الوقت الذي كانت الملكة على فراش الموت في اسكتلندا، لأنّ الملك أمرها بذلك ليضمن عدم حضور ميغان.

إقرأ أيضًا: ما علاقة كيت ميدلتون بعدم حضور ميغان ماركل حفل تتويج الملك تشارلز؟

وكان هاري قد أصرّ على اصطحاب زوجته معه إلى اسكتلندا في الوقت الذي كانت فيه الملكة على فراش الموت، بالرغم من أن الملك أمر بأن يقتصر الحضور على أبناء الملكة وأحفادها فقط.

لذا طلب تشارلز إلى الأمير ويليام عدم إحضار دوقة كامبريدج كاثرين أيضاً، لأنّه لم يستطع أن يقول لهاري إن ميغان غير مرحّب بها، ممّا أجبر كيت على البقاء حيث هي حتى يكون الأمر أكثر إنصافاً.

وذكر جوبسون في كتابه أيضاً أن كيت اعتبرت الجولة التي قامت بها مع هاري وميغان قبل أيام من جنازة الملكة من “أصعب الأشياء التي كان عليها القيام بها على الإطلاق”.

وتابع: “اعترفت كيت لاحقاً لأحد كبار أفراد العائلة المالكة بأنها شعرت بسوء لدى الوقوف بين الزوجين”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى