العرّاب الفنيمشاهير العرب

سبب منع فجر السعيد من دخول لبنان…فيديو يكشف الحقيقة!

بعد أخبار منع فجر السعيد من دخول لبنان انتشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لمقابلة أجرتها في لبنان قبل أشهر وقيل أن هذا هو سبب ما حصل معها

سبب منع فجر السعيد من دخول لبنان:

قبل حوالي 6 أشهر أجرت فجر مقابلة في برنامج المجهول مع الزميل رودولف هلال وتحدثت فيها عن دخولها الأراضي الفلسطينية المحتلة

فجر في المقابلة اعترفت بالأمر وقالت أنه لا يتم ختم جواز السفر لعدم تبيان دخولها إسرائيل مشيرة إلى أنها كانت دعوة من الحكومة الفلسطينية

إقرأ أيضاً: كارول سماحة تسخر من إليسا في هذا الفيديو.. لن تصدّقوا ما فعلته!!

رواد مواقع التواصل اللبنانيين نشروا جزء من قانون لبنان الذي يسمح بمنع أي شخص دخل إسرائيل من دخول لبنان

Image

لكن البعض الآخر شارك تغريدات لفجر وهي ترد على إيدي كوهين أحد مسؤولي الاحتلال واعتبروه تطبيعاً

المكتب الاعلامي للواء عباس ابراهيم أصدر البيان الآتي أوضح فيه ما حصل:

“ايضاحا للجدل القائم حول منع الامن العام اللبناني السيدة فجر السعيد من الدخول الى لبنان عبر مطار رفيق الحريري الدولي، وتصويب البعض على المدير العام السابق للامن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم لاتخاذه قرارا مسبقا في شأنها، يوضح مكتب اللواء ابراهيم أن القرار الذي اتخذه في وقت سابق هو وفقا للقانون، والمديرية العامة للامن العام تعمل تحت سقف القانون، وإلا لما أوقفت السعيد وبقرار فوري بالامس من اصحاب القرار وبعد مضي اشهر على تقاعد اللواء ابراهيم في آذار الفائت وهذا اجراء يطبّق في مطارات العالم قاطبة لأسباب قانونية، لذا فإن المسألة لا تحتمل المزايدات، واللبنانيون هم الأخبر بذلك. أما إذا كان من اعتراض ما فيمكن لمحامي السيدة السعيد مراجعة المؤسسة المعنية”.

إقرأ أيضاً: ممثلة تركية طفلة تثير الجدل بملابسها الجريئة جداً – صور

وتابع البيان:
“أما وقد طالعنا البعض بدفاع مستميت عن دولة الكويت الشقيقة، وكأن منع دخول مواطن لأية دولة او مساءلته وفقا للقانون اللبناني وعلى الاراضي اللبنانية هو اهانة لدولة او لشعب او حتى لصاحبة العلاقة، فإن هذا الاسلوب الذي “يفيض” وطنية وحفاظا على السيادة والاستقلال واحترام القانون اللبناني هو موضع تقدير كبير لو كان حقيقيا. أما وانه حرص زائف وتقديم اوراق اعتماد يمينا ويسارا لنيل رضى اصحاب الشأن ولحجز مكان ما أو رصيد في الآتي من الأيام، فالأفضل لصاحبه أن يكفّ عن اسلوبه المكشوف في مرحلة يمر بها الوطن بمخاطر جمة، وليلتفت الى مصالح هذا الوطن لا الى مطامحه الشخصية لتحقيق اهدافه الكيدية التي لا تخفى على احد”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى