العرّاب الفنيمشاهير العالم

ميغان ماركل الأعلى أجر في العالم.. والجمهور بحالة ذهول!!

أجر ميغان ماركل

تمّ الكشف عن أنّ الممثلة المعتزلة ميغان ماركل هي الأعلى أجر في العالم، بحسب الأرقام التي تمّ الكشف عنها.

أجر ميغان ماركل الأعلى في العالم

في التفاصيل، بعدما كشفت تقارير صحفية أن دوقة ساسكس، ميغان ماركل، قد تصير الوجه الدعائي الجديد لدار الموضة الفرنسية “ديور”؛ إذ رجح خبراء أن ميغان ماركل ستصبح واحدة من أعلى المؤثرين أجرا في العالم، بحصولها على حوالي 256 ألف دولار لقاء كل منشور تروج من خلاله للعلامات التجارية.

وكانت ميغان قد تلقت ضربة موجعة من العملاقة “سبوتيفاي” قبل بضعة أيام بعد إعلان الشركة أنها لن تجدد شراكتها معها وبالتالي ستوقف بث البودكاست الخاص بها Archetypes لموسم ثان، وهو القرار الذي تحدثت تقارير أنه قد يكبد ميغان وهاري خسائر تقدر بـ 10 ملايين دولار.

ومع هذا، فإن ميغان في طريقها لتجاوز أزمة “سبوتيفاي”، بعدما كشف مصدر مقرب منها أنها قد تنجح في كسب ملايين الدولارات حال قبولها العرض المقدم لها من جانب دار ديور الفرنسية.

وأوردت بهذا الخصوص صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن خبير الماركات، نيك ايد، قوله إن ميغان قد تصير واحدة من أبرز المؤثرين في العالم، وقد تكسب ملايين الدولارات لو صارت وجه “ديور” الجديد.

إقرأ أيضًا: ميغان ماركل غسلت دماغ هاري.. مساعد الأميرة ديانا يكشف المستور!!

وأضاف نيك أنه في حال إتمام صفقة ميغان مع “ديور”، فإن الدوقة ستكون مؤهلة لمنافسة نجمة تلفزيون الواقع، كيم كارداشيان، على صعيد الإيرادات التي نجحت في تجميعها على مر السنين من خلال شراكتها مع “دولتشي آند غابانا”، التي تلقت بموجبها 47 مليون دولار لارتدائها من تصميم الدار يوم زفافها.

وكجزء من مساعيها لتطوير مسار أعمالها حاليا، كونت دوقة ساسكس علاقة صداقة مع خبيرة التسويق، فيكتوريا جاكسون، التي كانت وراء واحدة من أولى إمبراطوريات المكياج التلفزيونية الإعلامية.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” أن فيكتوريا متزوجة من “بيل غوثي”، الذي يمتلك شركة تسويق تعرف بـ Guthy-Renker، التي سبق لها أن ساعدت العارضة السابقة، سيندي كروفورد، في تحويل خط منتجات ومستحضرات التجميل الخاص بها إلى علامة تجارية ضخمة تقدر قيمتها السوقية بـ 102 مليون دولار.

فضلا عن الدور التسويقي الذي تقوم به فيكتوريا مع شركة جينفر لوبيز، المعروفة باسم JLo Beauty، والفعالية التي ساهمت من خلالها في رفع مبيعات الشركة أخيرا.

 

من جهةٍ أخرى، بدأت أسرار وفضائح الأميرة ديانا الراحلة تتكشف، وذلك من قبل أحد أقرب الناس إليها على الإطلاق، ما أثار جدلًا واسعًا.

أسرار وفضائح الأميرة ديانا

في التفاصيل، كشف الحارس الشخصي السابق للأميرة الراحلة ديانا وكبير مساعديها، بول بوريل، أنه مستعد لمشاركة أسرارها مع نجليها وليام وهاري، بعد تشخيص إصابته بسرطان البروستات.

وبينما يستعد بوريل لإجراء جراحة سرطان البروستات تطارده ذكرى اللحظات الخاصة التي شاركها مع الأميرة ديانا، عندما أسرت له بعضاً من أعمق أسرارها.

والآن يشعر الرجل الذي أشارت إليه ديانا باسم “صخرتها” بالرعب من أنه قد يأخذ تلك الأسرار معه إلى قبره، ولا تتاح له الفرصة لإخبار نجلي الأميرة الراحلة وليام وهاري بما يعرفه عن والدتهما.

وقال: “أعرف أن بعضها ليس جميلاً، لكن إذا غادرت هذا المكان وذهبت إلى مكان آخر فلن يعرفوا أبدا، أعتقد أنهم يجب أن يعرفوا”.

وأضاف: “لقد ركز مرضي انتباهي على ضرورة إخبار نجلي ديانا بالأشياء قبل فوات الأوان، أخبرهم بما يجب عليهما معرفته حقا. أعتقد أن ديانا ستقول لي، يجب أن تجعل هذا أولوية، يجب أن تذهب لترى أطفال أولادي”.

إقرأ أيضًا: كيم كارداشيان تشتري قلادة الأميرة ديانا الشهيرة..سعرها خيالي وانتقادات لاذعة!

وكشف بول الشهر الماضي عن إصابته بمرض سرطان البروستات، وقال إن تشخيصه جعله يخشى أن ينفد منه الوقت “لإخبارهم بالحقيقة”.

وأوضح بول (64 عاما)، الذي كان كبير خدم ديانا لمدة 10 سنوات حتى وفاتها في عام 1997: “قضيت ساعات طويلة مع ديانا، خلال أسعد أوقاتها وكذلك في أحلك أوقاتها. لقد أسرتني وهناك العديد من الأشياء التي لم أتحدث عنها أبداً، لكن الآن أشعر أن الوقت مناسب”.

وأضاف: “أعتقد أن ما يجب أن أقوله يمكن أن يعيد علاقة الأخوين، وهو ما كانت ديانا تريده بشدة. سأقول لهم الحقيقة فقط، هذا كل شيء. أنا لا أبحث عن أي شيء في المقابل”.

وأصبح الأميران منفصلين بشكل متزايد منذ انتقال هاري إلى الولايات المتحدة مع زوجته ميغن في عام 2020، وقال بول إنه يود القيام بواجبه لرؤيتهما يتصالحان.

وقال: “أليس من الرائع رؤية الأبناء يصلحون علاقتهم ويعودون إلى حيث ينبغي أن يعودوا. الجمهور سيحب ذلك. أود أن أرى وليام يضع ذراعه حول شقيقه، لكنني لا أعتقد أننا سنرى ذلك لأن هناك الكثير من العقبات في الطريق”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى