العرّاب الفنيمشاهير العالم

ميغان ماركل في حالة فشل كبيرة.. هذا ما فعلته بها تايلور سويفت!!

ميغان ماركل وتايلور سويفت

يبدو أن الممثلة المعتزلة ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري قد دخلت في دوامة الفشل، خصوصًا بعدما فعلته معها النجمة تايلور سويفت.

ميغان ماركل وتايلور سويفت

في التفاصيل، رفضت المغنية الأمريكية، تايلور سويفت، دعوة ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، للظهور معها في بودكاست Archetypes الخاص بالزوجين، والذي تبثه منصة سبوتيفاي العالمية.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، أن ميغان وجّهت رسالة مكتوبة بخط اليد لنجمة البوب البالغة من العمر 33 عاماً، من أجل الظهور معها في البودكاست، لكن الأخيرة رفضت من خلال ممثلها.

يأتي ذلك بعد أيام على إعلان “سبوتيفاي” إلغاء اتفاقها مع ميغان وهاري، ليتوقف بذلك إنتاج حلقات جديدة من البودكاست الخاص بهما، وهو ما يعني خسارة الزوجين لعقدهما مع المنصة العالمية والبالغ قيمته نحو 23 مليون دولار أمريكي.

إقرأ أيضًا: ميغان ماركل الأعلى أجر في العالم.. والجمهور بحالة ذهول!!

وقال الطرفان في بيان مشترك، إنهما اتفقا بشكل ودي على الانفصال، كما جاء في البيان: “نحن فخورون بالسلسلة التي صنعناها معًا”، علماً أن ميغان لم تفلح سوى بإنتاج 12 حلقة منذ أغسطس/ آب 2022، استضافت خلالها العديد من المشاهير مثل لاعبة التنس سيرينا ويليامز والمغنية ماريا كاري.

وكان رئيس إستراتيجية “Spotify” للرياضة، بيل سيمونز، عبّر عن إحباطه من هاري وماركل، واصفاً إياهما بأنهما “كسولان ومحتالان”.

كما وصف خبراء ملكيون إلغاء البودكاست بـ”الفشل الصادم” والدليل على أنّ إمبراطورية هاري وميغان ماركل على حافة الدمار.

وقالت أنجيلا ليفين، مؤلفة سيرة هاري الذاتية: “الناس تعبت منهما الآن”، مضيفةً أنّ “خطط الزوجين للمحتوى المقبل ستكون كارثية”.

في المقابل، ذكرت وكالة ميغان للمواهب (WME) أن ماركل تواصل تطوير المزيد من المحتوى لجمهور البودكاست على منصة أخرى.

تايلور سويفت
تايلور سويفت

 

من جهةٍ أخرى، بدأت أسرار وفضائح الأميرة ديانا الراحلة تتكشف، وذلك من قبل أحد أقرب الناس إليها على الإطلاق، ما أثار جدلًا واسعًا.

أسرار وفضائح الأميرة ديانا

في التفاصيل، كشف الحارس الشخصي السابق للأميرة الراحلة ديانا وكبير مساعديها، بول بوريل، أنه مستعد لمشاركة أسرارها مع نجليها وليام وهاري، بعد تشخيص إصابته بسرطان البروستات.

وبينما يستعد بوريل لإجراء جراحة سرطان البروستات تطارده ذكرى اللحظات الخاصة التي شاركها مع الأميرة ديانا، عندما أسرت له بعضاً من أعمق أسرارها.

والآن يشعر الرجل الذي أشارت إليه ديانا باسم “صخرتها” بالرعب من أنه قد يأخذ تلك الأسرار معه إلى قبره، ولا تتاح له الفرصة لإخبار نجلي الأميرة الراحلة وليام وهاري بما يعرفه عن والدتهما.

وقال: “أعرف أن بعضها ليس جميلاً، لكن إذا غادرت هذا المكان وذهبت إلى مكان آخر فلن يعرفوا أبدا، أعتقد أنهم يجب أن يعرفوا”.

وأضاف: “لقد ركز مرضي انتباهي على ضرورة إخبار نجلي ديانا بالأشياء قبل فوات الأوان، أخبرهم بما يجب عليهما معرفته حقا. أعتقد أن ديانا ستقول لي، يجب أن تجعل هذا أولوية، يجب أن تذهب لترى أطفال أولادي”.

إقرأ أيضًا: كيم كارداشيان تشتري قلادة الأميرة ديانا الشهيرة..سعرها خيالي وانتقادات لاذعة!

وكشف بول الشهر الماضي عن إصابته بمرض سرطان البروستات، وقال إن تشخيصه جعله يخشى أن ينفد منه الوقت “لإخبارهم بالحقيقة”.

وأوضح بول (64 عاما)، الذي كان كبير خدم ديانا لمدة 10 سنوات حتى وفاتها في عام 1997: “قضيت ساعات طويلة مع ديانا، خلال أسعد أوقاتها وكذلك في أحلك أوقاتها. لقد أسرتني وهناك العديد من الأشياء التي لم أتحدث عنها أبداً، لكن الآن أشعر أن الوقت مناسب”.

وأضاف: “أعتقد أن ما يجب أن أقوله يمكن أن يعيد علاقة الأخوين، وهو ما كانت ديانا تريده بشدة. سأقول لهم الحقيقة فقط، هذا كل شيء. أنا لا أبحث عن أي شيء في المقابل”.

وأصبح الأميران منفصلين بشكل متزايد منذ انتقال هاري إلى الولايات المتحدة مع زوجته ميغن في عام 2020، وقال بول إنه يود القيام بواجبه لرؤيتهما يتصالحان.

وقال: “أليس من الرائع رؤية الأبناء يصلحون علاقتهم ويعودون إلى حيث ينبغي أن يعودوا. الجمهور سيحب ذلك. أود أن أرى وليام يضع ذراعه حول شقيقه، لكنني لا أعتقد أننا سنرى ذلك لأن هناك الكثير من العقبات في الطريق”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى