العرّاب الرياضي

قصة ديلي ألي: أكثر حياة مأساوية ستراها في العالم!

بدأت مأساة ديلي ألي في عمر الـ 6 سنوات حيث تعرض للتحرش من صديق أمه التي كانت مدمنة على الكحول أي أنها ليست واعية على ما يحصل لابنها

لجأ ديلي ألي إلى التدخين في عمر الـ 7 سنوات وبعد ذلك تعرف على المخدرات وبدأ يتعاطاها ويبيعها لأن أحد رجال الشرطة قال له أنه لن يشك أحد بأن طفل يتاجر بالمخدرات

إقرأ ايضاً: برنامج إكس فاكتور يعود من جديد.. راغب علامة في لجنة التحكيم!!

وبسبب كونه طفل مشاغب جداً ولديه الكثير من المشاكل مع الشرطة قررت والدته إرساله إلى والده في أفريقيا كي “تعلّمه الانضباط”

لكن بقائه هناك لم يتعدى 6 أشهر بسبب الظروف المادية والإجتماعية القاسية التي يعيشها والده أيضاً وعاد إلى والدته

اللاعب حاول الانتحار بسن الـ 11 سنة وهنا كانت نقطة التحول حيث قامت عائلة بتبنّيه بعد حوالي سنة حيث يصفهم بأنهم هدية من الله له

العائلة حاولت مساعدته لبناء مستقبله لكنه كان يعيش صراعاً بداخله بسبب صدماته ويشعر بالخجل أن يتحدث عنها لعائلته الجديدة كي لا تتخلى عنه

إقرأ أيضاً: بيرين سات تثير قلق الجمهور.. ظهرت على كرسي متحرك!! – فيديو

وكان من المفترض أن دخوله مجال الرياضة سيحسن من حياته لكنه أدمن مجدداً على الكحول إلى جانب حبوب المهدئات وهذا الأمر أدى لتراجع مستواه بشكل كبير

وحتى بعد دخوله مركز إعادة تأهيل وتحسن حياته فإن عائلته الحقيقية حاولت تدميره عن طريق مهاجمة العائلة التي تبنته واتهامها باستغلاله

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى