العرّاب الفنيمشاهير العالم

شقيق كيت ميدلتون إلى العلن.. لن تصدقوا ما قاله عنها!! – فيديو

شقيق كيت ميدلتون

خرج شقيق زوجة الأمير البريطاني ويليام، كيت ميدلتون، إلى العلن وتحدّث عنها صراحةً للمرة الأولى على الإطلاق.

شقيق كيت ميدلتون إلى العلن

في التفاصيل، في ظهور نادر له، أطل شقيق أميرة ويلز كيت ميدلتون، جيمس ميدلتون في لقاء تلقزيوني يوم الخميس الماضي مع برنامج Good Morning Britain متحدثاً عن علاقته بأخته.

جيمس الذي كان يعاني من مشاكل في الصحة النفسية بعد إصابته بالاكتئاب، أشاد بمساعدة الأمير ويليام وأخته له في محنته.

وتعليقاً على كلام مذيعة البرنامج كيت غيراواي، بقولها بأنه يجب أن يكون فخوراً بأخته نظراً للجهد الذي بذلته خلال العامين الماضيين، ليؤكد جيمس بأنه فعلاً فخور بها، قائلاً بما معناه: “هي أختي وأراها.. أنا فخور بها بشدة ودائماً ما أتفاجئ بما تفعله، ويبقى دائماً في طليعة أفكاري”.

إقرأ أيضًا: رجل يتغزّل بـ كيت ميدلتون أمام زوجها الأمير ويليام.. وردة فعل الأخير مفاجئة!! – فيديو

ثم تابع متحدثاً عن أخته وفق ما نقلت صحيفة “ذا صن” و”لكن لكي أكون صريحاً، هي أختي وأنا أعرف مراوغاتها وكل شيء! وفي الحقيقة أن أراها تتطور وتزدهر بدورها فأعتقد حقيقة.. أنا فخور بها جداً”.

جيمس البالغ من العمر 36 عاماً هو أصغر أشقاء كيت، بعد كيت البالغة من العمر 41 عاماً وبيبا 39 عاماً.

رداً عن ان كان اهتمام ويليام وكيت بالصحة العقلية/ الصحة النفسية ساعد جيمس أثناء مرضه، أجاب قائلاً بما معناه: “أعتقد أن الأمر الرائع بأنهما في موقع كانا يتحدثان فيه عن صحتهما العقلية”، مؤكداً أن الجميع يعاني من مشاكل في الصحة النفسية.

ولفت إلى أن الأمر كان تحدياً بالنسبة له، وبأنه كان يعتبر أنه من المستحيل أن يعترف بأنه يعاني من الاكتئاب. ثم أعطى الفضل لأميرة وأمير ويلز في الاعتراف بأنه يعاني من الاكتئاب وقال بما معناه: “في الحقيقة، من خلال بعض الأعمال التي كانوا يقومون بها، منحني ذلك الثقة والمساعدة في التحدث علانيةً”، لذلك يعتبر أنه عليه أن يشكر أخته والعائلة المالكة لاهتمامهم وتركيز جهودهم على مشاكل الصحة العقلية.

إذ كان الثنائي كيت وويليام بالتعاون مع الأمير هاري في العام 2016، قد أطلقوا مبادرة حول الصحة العقلية تحمل عنوان Heads Together، تهدف إلى زيادة الوعي حول الصحة العقلية وتأمين أدوات المساعدة لمن يحتاجها.. بالاضافة إلى اهتماماتهم في هذا الاطار مع انتشار وباء كورونا.

وكان جيمس في الماضي قد تحدث عن معاناته مع الصحة العقلية، وخلال مقابلة معه لصالح مجلة “تاتلير” Tatler، كشف بأنه أصيب بالاكتئاب بعدما أصبح أمام أعين الجمهور.

 

من جهةٍ أخرى، تمّ الكشف عن سر جديد كان أشبه بصدمة للكثير من المتابعين، وذلك بعد الكشف عن أنّ زوجة الأمير هاري، ميغان ماركل منعت كيت ميدلتون من وداع الملكة إليزابيث قبل وفاتها.

ميغان ماركل وكيت ميدلتون

في التفاصيل، كشف كاتب السيرة الملكية روبرت جوبسون عن استياء أميرة ويلز من دوقة ساسكس، ميغان ماركل، لأنها لم تتمكّن بسببها من توديع الملكة قبل وفاتها.

وشرح جوبسون بأن أحداثاً كثيرة في جنازة الملكة أدّت إلى توسّع الشرخ بين كيت ميدلتون وميغان ماركل.

وأضاف أن كيت أجبرت على البقاء في منزلها في الوقت الذي كانت الملكة على فراش الموت في اسكتلندا، لأنّ الملك أمرها بذلك ليضمن عدم حضور ميغان.

إقرأ أيضًا: ما علاقة كيت ميدلتون بعدم حضور ميغان ماركل حفل تتويج الملك تشارلز؟

وكان هاري قد أصرّ على اصطحاب زوجته معه إلى اسكتلندا في الوقت الذي كانت فيه الملكة على فراش الموت، بالرغم من أن الملك أمر بأن يقتصر الحضور على أبناء الملكة وأحفادها فقط.

لذا طلب تشارلز إلى الأمير ويليام عدم إحضار دوقة كامبريدج كاثرين أيضاً، لأنّه لم يستطع أن يقول لهاري إن ميغان غير مرحّب بها، ممّا أجبر كيت على البقاء حيث هي حتى يكون الأمر أكثر إنصافاً.

وذكر جوبسون في كتابه أيضاً أن كيت اعتبرت الجولة التي قامت بها مع هاري وميغان قبل أيام من جنازة الملكة من “أصعب الأشياء التي كان عليها القيام بها على الإطلاق”.

وتابع: “اعترفت كيت لاحقاً لأحد كبار أفراد العائلة المالكة بأنها شعرت بسوء لدى الوقوف بين الزوجين”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى