العرّاب الفنيمشاهير العالم

علاقة رومانسية بين شاكيرا ودريك.. وصور تفضحهما!!

شاكيرا ودريك

يبدو أن علاقة مشاهير جديدة بدأت تتكشف أمام العلن، بين النجمة الكولومبية العالمية شاكيرا والنجم الأميركي الشهير دريك.

شاكيرا ودريك

في التفاصيل، بدأت الشائعات تلاحق النجمة العالمية “شاكيرا” منذ انفصالها عن حبيبها لاعب كرة القدم “جيرارد بيكيه” حيث أن الصحافة تطاردها في كل مكان وتراقب تصرفاتها وردود فعلها، وتنتشر بين فترة وأخرى شائعات عن علاقات جديدة في حياتها.

أثارت النجمة العالمية مؤخرًا الجدل والكثير من الشائعات التي تتعلق بحياتها الخاصة والعاطفية وكان ىخرها أنباء ارتباطها بالمغني العالمي “دريك” وذلك بعد أن خرجت سراً ومن الباب الخلفي من حفل موسيقي كان هو متواجد فيه في ويست هوليوود.

وكشفت مصادر مطلعة بأن النجمة البالغة من العمر 46 عاماً والمغني البالغ 36 عاماً تواجدا في نفس الحفل، وغادرا في نفس التوقيت، وحرصا على الخروج من الباب الخلفي مما أثار تساؤلات حول خوفهما من إنكشاف أمرٍ ما.

إقرأ أيضًا: شاكيرا بعشاء رومانسي مع هذا النجم الرياضي!! – صور

وظهرت النجمة الكولومبية في الصور المتداولة بإطلالة كاجوال، مرتدية بنطلون جينز وبلوزة مفتوحة من الاعلى باللون البني بينما دريك كان يرتدي بنطلون من الجينز وجاكيت باللون الازرق.

وتساءل الجمهور فيما إذا كان هناك أي رابط بين الثنائي، وهل كانا سويًا في الحفل، وعلق عدد من رواد السوشال ميديا حول في حال كان هناك علاقة تجمعهما عن عدم استفادة شاكيرا من تجربتها مع بيكيه ودخولها في علاقة مع شاب يصغرها لسنوات.

ويشار بأن شائعات عديدة لاحقت النجمة العالمية حول علاقاتها العاطفية بعد انفصالها عن بيكيه، وكانت البداية شائعة ارتباطها بالنجم توم كروز بعد التقائهما في سباق الفورمولا 1 ثم انتقلت الشائعات الى ارتباطها بالمتسابق لويس هاميلتون.

وبالرغم من كل هذه الشائعات الا أن شاكيرا لم تصرّح او تؤكّد أو تنفي أي منها ابداً كما أنها أشيع بأنها تواعد لاعب كرة السلة بتلر.

شاكيرا ودريك

 

من جهةٍ أخرى، للمرة الأولى تتحدث الفنانة الكولومبية العالمية شاكيرا عن تفاصيل تخطّيها خيانة لاعب كرة القدم الإسباني المعتزل جيرارد بيكيه.

شاكيرا بعد خيانة بيكيه

في التفاصيل، قررت أخيراً المغنية العالمية شاكيرا أن تخرج عن صمتها في مقابلة مع الصحافي إنريكي أسيفيدو في برنامجه “En Punto” على شبكة (تليفيزا).

وتناقل رواد مواقع التواصل بكثرة مقتطفات من المقابلة الأولى التي تقوم بها شاكيرا بعد انفصالها عن والد طفليها جيرارد بيكيه، الذي وقعت معه اتفاقية في كانون الأول الماضي للحصول على حضانة الطفلين والانتقال معهما إلى مدينة ميامي.

وقالت شاكيرا: “الأحلام تتحطم وعليك أن تلتقط الحطام وتعيد بناء نفسك”. وأشارت إلى أنها تعتمد الآن على نفسها ويتعين عليها أن تكون قوية من أجل طفليها، بعد الانفصال.

وتكلمت شاكيرا عن ضرورة أن تتمتع بالقوة الحقيقية وتابعت: “يجب أن تكون القوة وليدة لتجربة مؤلمة. علينا تقبل هذه التجربة وفهمها وتحمّل الإحباط الناجم عنها ومعرفة أن هناك أشياء في الحياة لا تسير كما يريد المرء”.

إقرأ أيضًا: بيكيه يريد العودة إلى شاكيرا والأخيرة ترفض.. هذا ما حصل بينهما!!

وعن نجاح أغنية ” La Sesión #53″ التي سجلتها بالتعاون مع الأرجنتيني بيزار اب وتضمنت انتقادات ضمنية لشريكها السابق، قالت شاكيرا إنها سمحت لها بإيجاد فرصة للتنفيس والتعبير عن مشاعرها، مؤكدة أن هذا الأمر غيّر حياتها.

وشرحت: “دخلت الاستوديو في حالة وتركته في حالة أخرى. إنها من الأمور التي أشعر من خلالها بالامتنان لبيزا. حصلت على فرصة للتنفيس عن مشاعري وكانت بمثابة تنفيس رائع حقاً وضروري أيضاً لكي أتعافى. أعتقد أنني كنت سأصبح في مكان آخر لولا هذه الأغنية”.

وصرحت:” لطالما كنت أعتمد عاطفياً على الرجال، يجب أن أعترف. لقد كنت في حالة حب وأعتقد أنني تمكنت الآن من فهم الأمر من منظور آخر. أشعر اليوم أنني كافية لنفسي وأعتقد أن المرأة تصبح أقوى بعد مواجهتها مشكلات الحياة، لأنها تتعرف على نقاط ضعفها، وتقبلها، وتعبر عما تشعر به”.

وشددت شاكيرا على أن “نقيض الاكتئاب هو التعبير عن المشاعر”. وأردفت: “كنت أحلم بأن يحظى فيها الأطفال بوجود أب وأم تحت سقف واحد. لا تتحقق كل الأحلام في الحياة، ولكن الحياة تجد طريقة لتعويضك بطريقة ما وأعتقد أنها فعلت ذلك معي أكثر مما توقعت بمنحي هذين الطفلين”.

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى