العرّاب الفنيمشاهير العرب

بعد بيان عائلة الراحل جان صليبا.. هل يلغى حفل عمرو دياب في لبنان قبل ساعات؟!

عمرو دياب

عادت الخلافات من جديد لتظهر قبل حفل الفنان والنجم المصري الشهير عمرو دياب وذلك بعد بيان من عائلة المنتج المرحوم جان صليبا.

عمرو دياب وجان صليبا

في التفاصيل، تعليقًا على آخر مستجدات الخلاف بين ورثة جان صليبا و عمرو دياب قال أشرف الموسوي وكيل عائلة المرحوم في بيان له ” بعد الاتفاق المبرم مع رجل الأعمال السيد نجيب أبو حمزة وعرضه مبلغ مالي متواضع عبارة عن 50 ألف دولار من محفظته الخاصة كتعويض عن العطل والضرر لعائلة المرحوم مقابل التنازل عن الشكوى الجزائية المقامة بحق عمرو دياب ومدير أعماله تامر أحمد بجرم الإحتيال بالتقاضي وغش بالمهاجرة”.

تابع في بيانه “تم الاتفاق على لقاء يعقد مع السيد ابو حمزة في أحد مطاعم العاصمة بيروت بحضور جميع الأفرقاء وبموعد محدد وبناء لطلب ربيع مقبل منظم الحفل، وذلك لإنهاء الخلاف وإجراء التسوية النهائية المجحفة”.

وأضاف “تفاجأنا بإلغاء اللقاء ونسف المبادرة برمتها من قبل الاخير وشراء الوقت مخادعة مع إقتراب موعد الحفل المقام الذي لا علاقة لنا به اطلاقا بأي شكل من الاشكال، وإن عائلة المرحوم تناشد الغيارى واصحاب النفوس الطيبة تفهم موقفها ووضعها المالي المتردي وكأنه رضي المقتول ولم يرضى القاتل….وأن الهضبة مطالب بموقف شجاع وجريء للإفصاح عن كيفية وصول الحقوق المالية لأصحابها ليبنى على الشيء مقتضاه وحتى لا تنطبق عليه الآية الكريمة ” أما اليتيم فلا تقهر وأما السائل فلا تنهر”.

إقرأ أيضًا: كرش عمرو دياب حديث مواقع التواصل.. لن تصدّقوا كيف ظهر وهذا السبب وراءه!! – صورة

وختم البيان قائلا “وعليه فإن أيتام المرحوم جان صليبا يطالبون الرأي العام تفهم موقفهم والتحلي بالشجاعة حتى لا يظلمون مرتين والله من وراء القصد محيط”.

من جهته، وردا على البيان الصادر عن عائلة المرحوم جان صليبا قال ربيع مقبل في اتصال مع ET بالعربي ” نوضح أنه لم يتم إبرام أي اتفاق نهائي بهذا الشأن، وبمطلق الأحوال إن أي اتفاق لن يتم تحت ضغط وتهويل الشكاوى الجزائية الافترائية الفاقدة لأية قانونية سيما في ظل وجود إسقاط نهائي موقع من المرحوم جان أمام كاتب العدل بهذا الشأن.

جان صليبا

 

من جهةٍ أخرى، للمرة الأولى على الإطلاق، بدأ الفنان المصري الشهير النجم عمرو دياب بالغناء بالفصحى ما أثار انقسامًا حادًا في آراء المتابعين.

في التفاصيل، تصدر اسم الفنان المصري عمرو دياب موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، بعد طرح أغنيته “والله أبدًا” باللغة العربية الفصحى، إذ تعد تجربته الموسيقية الأولى من نوعها.

إقرأ أيضًا: شاربا عمرو دياب يثيران الجدل: شنب بائع البطيخ!! – صورة

وأدى دياب في مطلع الأغنية أبياتًا من الشعر العربي للشاعر الأندلسي ابن زيدون، والتي جاء في مطلعها: “وَاللَهِ ما طَلَبَت أَهواؤُنا بَدَلاً..مِنكُم وَلا اِنصَرَفَت عَنكُم أَمانينا.. أَضحى التَنائي بَديلاً مِن تَدانينا.. وَنابَ عَن طيبِ لُقيانا تَجافينا”.

ولفت البعض إلى أن الموسيقي تتضمن موشحات أندلسية، فيما استعرض الملحن قدراته بدمج العديد من الآلات الوترية لإخراج معزوفة موسيقية مبهرة.

ويُشار إلى أن الأغنية من كلمات وألحان عزيز الشافعي، وتوزيع عادل حقي، وميكساج ماستر أمير محروس.

وأشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالأغنية، إذ تعد نقلة نوعية في أعمال دياب، فكتبت إحداهن: “كتير غنوا اشعار زي كاظم مثلا محدش يقدر يختلف على مخارج الحروف و نطقه للغة العربية وانت بتسمع بتبقى متوقع المزيكا.. اللي عمله عمرو دياب انه غني شعر “بطريقته”..كأنه لعب في اللغة وخلاها تليق عليه هو بس.. لو سمعت المزيكا لوحدها مستحيل تقول انها هتتحط مع شعر.. هو عبقري”.

وأضاف آخر مشيدًا: “هيبهرك دايما بيعمل عظمه مش طبيعي يا جدعان”.

من جهة أخرى، كان لآخرين رأي آخر، إذ اعتبروا أن الأغنية تعد “سقطة” في تاريخ دياب، إذ كتب أحدهم: “دي ممكن تكون أوحش أغنية عملها عمرو دياب”.

وعلَّقت أخرى منتقدة: “هوه فين عمرو دياب اللي احنا عرفينو فين تملي معاك فين وحشتيني فين الاغاني الجميله اللي احنا حبناه منهه”.

شاهد عمرو دياب يغني بالفصحى

العرّاب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى