متفرقات

بعد اتهامه بالاتجار بالأطفال طليقة بيل غيتس تفضحه!

أكدت ميليندا طليقة بيل غيتس في تصريحات صحافية أن جيفري إبستين، الذي تم نشر إسم طليقها في وثائقه عن الاتجار بالأطفال، هو سبب طلاقهما.

طليقة بيل غيتس تكشف سبب طلاقهما:

وقالت ميليندا أنها طلبت أكثر من مرة من زوجها أن يقطع علاقته مع جيفري لأنها لم تكن مرتاحة لوجوده بحياتهما.
وكشفت أن رفض بيل الابتعاد عن جيفري كان سبباً أساسياً بطلاقهما.

وكان قد كشف تقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال  الأميركية أن جيفري إبستين -الذي اتهم بجرائم جنسية هزت العالم ومات في السجن- سبق وأن هدد بشكل غير مباشر المؤسس المشارك لشركة “مايكروسوفت”  بيل غيتس بكشف علاقته مع شابة روسية تدعى ميلا أنتونوفا في حال رفض “التعاون” معه في “مشروع خيري”.

وبحسب الصحيفة، فإن إبستين كان يسعى لإنشاء صندوق خيري بإشراف أحد البنوك، وبمساهمة عدد من المليارديرات، والتقى غيتس عدة مرات واعترف مؤسس مايكروسوفت بها، مؤكدا أنها كانت لقاءات تناقش مشاريع خيرية ليس إلا.

وقالت وول ستريت جورنال إن وثائق أظهرت أن إبستين اقترح أن يساهم كل عضو بـ 100 مليون دولار في ذلك الصندوق، وكان حريصا على ضم غيتس، محاولا إقناع البنك بأنه من المقربين من الملياردير الشهير مؤسس مايكروسوفت.

إقرأ أيضاً: تسريب مقطع فيديو…هيفاء كادت أن تضرب معجب!

وأوضحت أن من بين الأهداف الرئيسية لإبستين من المشروع كان إعادة تلميع سمعته بعد أن تلطخت بفضائحه الجنسية، حيث أدين عام 2006 بجرائم جنسية ضد فتيات قاصرات، واعترف بتلك الاتهامات عام 2008، وقضى عقوبة بالسجن في فلوريدا.

العرّاب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى