الرئيسية / العرّاب يكتب / عيد الحب لماذا كرّس بـ 14 فبراير؟ وأين كُتبت أوّل رسالة حبّ في العالم؟
عيد الحب
عيد الحب

عيد الحب لماذا كرّس بـ 14 فبراير؟ وأين كُتبت أوّل رسالة حبّ في العالم؟

تكثر الأقاويل حول أصول عيد الحب وهناك أساطير عدّة تتناول منشأ هذا العيد أو يوم الحبّ كما هو معروف. والذي بات تقليداً رمزيّاً يحتفل به العشاق في العالم أجمع. من بين كلّ تلك القصص المتضاربة اخترنا لكم الأكثر شيوعاً ومنطقيّةً.

عيد الحب أو Valentine’s Day أصله وثنيّ، وسُميَّ بعيد الخصوبة انطلاقاً من فكرة التزاوج بين الحيوانات التي كانت تحدث غالباً في شهر شباط، والذي يعتبر شهر الرومانسيّة منذ زمن بعيد.

قصّة عيد الحبّ يلفّها الغموض ويرتبط هذا التاريخ بتقاليد رومانيّة ومسيحيّة قديمة. وتعود تسميته إلى ثلاثة قدّيسين حملوا اسم “فالنتينوس أو valentinus” تعترف بهم الكنيسة الكاتوليكيّة وجميعهم استشهدوا. إلّا أنّ القصّة الأكثر تداولاً واعترافاً، بدأت في القرن الثالث في روما، عندما اكتشف الإمبراطور كلاوديوس الثاني أنّ الجنود العازبين أكثر فاعليّة من المتزوجين نظراً لعدم امتلاكهم ما يخسرونه. فقرر الإمبراطور منع زواج الجنود، نظراً لمقارنة أجراها بين شجاعة العازبين منهم التي تفوق شجاعة المتزوجين.

فجاء الكاهن فلانتينوس واعتبر أنّ المرسوم الصادر من قبل الإمبراطور فيه ظلم وإجحاف بحق الجنود، بمنعهم من الإرتباط وتأسيس العائلة. فأخذ على عاتقه مهمّة تزويج الشبان والفتيات المُتحابّين بالسرّ عن الحاكم. ولكن عندما اكتُشِفت القصّة تمّ سجن الكاهن وأخذ الإمبراطور قراراً حاسماً بإعدامه.

وكان أنصار “فالنتينوس” يذهبون لزيارته خلال وجوده في السجن، ويقدّمون له الورود والهدايا عربوناً عن تضامنهم معه وتقديراً لتضحيته في سبيلهم. وحدث فيما بعد أن وقع الكاهن بحب ابنة حارسه في السجن، وفي يوم إعدامه الذي تحدّد في 14 شباط ترك لها رسالة حب تحمل توقيع “From your valentine”. وبهذا ارتبط اسم القدّيس Valentine بمعاني الحبّ والتضحيّة، وصار لقباً يُطلقه العشاق على أحبّائهم.

ورواية أخرى تأخذ القصّة بمنحنى ديني وعقائديّ. حيث تذكر القصص القديمة أنّه تمّ اضطهاد القديس فالنتاين بسبب إيمانه بالمسيحية. وقام الإمبراطور الروماني كلاوديوس الثاني باستجوابه بنفسه. فنال القديس فالنتاين إعجاب كلاوديوس الذي دخل معه في مناقشة، حاول فيها أن يقنعه بالتحول إلى الوثنية التي كان يؤمن بها الرومان آنذاك مقابل أن ينجو بحياته. ولكن القديس فالنتين رفض التخلي عن مبادئه وإيمانه. وحاول بدلاً من ذلك أن يقنع كلاوديوس باعتناق المسيحية. ولهذا السبب، تم تنفيذ حكم الإعدام فيه. وقبل تنفيذ الحكم وسلبه حياته، قيل إنه قد قام بمعجزة شفاء إبنة سجّانه الكفيفة.

بعد رحيل فالنتينوس استمرّ تذكاره كعيد للحبّ، وداومت فرنسا وانكلترا على الإحتفال بهذا العيد على أنّه عيد الحب. إلى أن أصدر البابا جيلاسيوس في القرن الخامس، قراراً بأن يمنع هذا العيد. واستبدله بإسم عيد القديس فالنتينوس.

إلّا أنّ هذا العيد لم يُكتب له الموت، فعاد تقليداً متّبعاً في القرن الخامس عشر في لندن، عندما تمّ سجن المقاتل شارل. وكان بحاجة لكتابة رسائل الحب لزوجته كاثرين دي فالوا كي يطمئنها عن حالته، فساعده صديقه المقرّب بإحضار كاتب يقوم بمهمّة صياغة الرسائل لها.

وهكذا انطلق اعتماد إسم Valentine’s Day كعيد للحب في الرابع عشر من شهر شباط/فبراير لكلّ عام. وأصبح العيد الذي يحقّق أكثر نسبة أرباح تجارية جرّاء شراء الهدايا والورود الحمراء وبطاقات المعايدة في المناسبة التي لا يفوّتها العشّاق حول العالم بعد عيد الميلاد المجيد طبعاً.

أليسار جابر 

 

إقرأ أيضًا: بعد سعد لمجرد..مدير أعماله متهم أيضًا بالإغتصاب؟ إليكم التفاصيل!

إقرأ أيضًا: أنجلينا جولي هل تدخل إلى العائلة المالكة قريبًا..هذه التفاصيل!

إقرأ أيضًا: فضل شاكر يعود بهذه الأغنية وكيف ستكون ردة فعل الجميع والفنانين؟

عيد الحب – العرّاب

شاهد أيضاً

هادي صفا

كيف يرى هادي صفا تراجع نسب الزواج في الفترة الأخيرة؟

لم يكن ينقص مجتمعنا الذّكوري الذي يعتبر المرأة مسؤولة عن الثقب في طبقة الأوزون، إلا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.